السبت, 26 جمادى الآخر 1443 هجريا.
المغرب
04:36 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

كيري” في القاهرة وغضب ببورسعيد و”عصيان” بالمنصورة

كيري” في القاهرة وغضب ببورسعيد و”عصيان” بالمنصورة
المشاهدات : 731
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=7082
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

فتى يلعب الكرة أمام قصر عابدين الرئاسي في القاهرة (رويترز)

ابعاد الخفجى – سياسة :

أضرم متظاهرون مصريون النار أمس في مركز للشرطة في مدينة بورسعيد، فيما وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى القاهرة. وقالت وزارة الداخلية إن نحو 500 متظاهر رشقوا مركز الشرطة بالحجارة وألقوا عليه زجاجات حارقة ما أدى إلى اشتعال النيران فيه، ثم منعوا سيارات الأطفاء من الاقتراب لإخماد النار.
وكان المتظاهرون تجمعوا خارج مركز الشرطة بعدما أصيب شخصان حين صدمتهما سيارة للشرطة خلال مواجهات وقعت في وقت سابق بالمدينة التي تشهد عصيانا مدنيا للأسبوع الثالث على التوالي، وفق الداخلية.
وجاء ذلك غداة مقتل شخص وإصابة عشرات آخرون بمواجهات اندلعت مساء أول من أمس بين عناصر من قوات الأمن ومتظاهرين في مدينة المنصورة شمال القاهرة، وفق ما أفاد مسؤول أمني أمس.
وذكرت وسائل إعلام أن المتظاهر قتل حين دهسته سيارة للشرطة. والمنصورة هي آخر المحافظات في البلاد التي أعلنت العصيان المدني بعد بور سعيد والإسماعيلية والسويس.
وتزامنت هذه الحوادث مع وصول كيري إلى مصر في زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها الرئيس المصري محمد مرسي وقيادات الجيش المصري وممثلين لأحزاب سياسية.
وسيعقد كيري اليوم اجتماعين منفصلين مع الرئيس المصري ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بعد اجتماعه أمس مع ممثلين للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني. وأفاد مسؤول يرافق كيري في جولته أن كل الأحزاب المصرية مرحب بها للمشاركة في الاجتماع مع كيري. وأضاف “لن نقول لهم (الأحزاب) ماذا يتعين عليهم أن يفعلوا، ولكننا سنشدد على أن الطريقة الوحيدة لإسماع صوتهم هي المشاركة في الانتخابات”.
وكان القياديان بجبهة الإنقاذ المعارضة محمد البرادعي وحمدين صباحي، أعلنا في وقت سابق أنها تلقيا دعوة لمقابلة كيري ولكنهما “اعتذرا عن عدم قبولها” لرفضهما محاولات واشنطن للضغط بعد أن دعت الخارجية الأميركية في بيان جبهة الإنقاذ إلى التراجع عن قرارها بمقاطعة الانتخابات النيابية.
وتابع المسؤول الأميركي أن كيري سيبلغ أحزاب المعارضة المصرية أن “الوسيلة الوحيدة لضمان أخذ وجهات نظرهم في الاعتبار هي المشاركة في الانتخابات، وأنهم لا يمكنهم أن يكتفوا بالتنحي جانبا وأن يفترضوا أنه بطريقة سحرية ما كل ما يطالبون به سيحدث. ينبغي أن يشاركوا ولن يقول لهم كيري ماذا يجب أن يفعلوا ولكنه سيقول إن المشاركة هي السبيل الوحيد لتحريك الأمور في اتجاه تحقق رؤاهم”. وقال إن “رسائله الأساسية ستتمثل في الأهمية الكبيرة لإرساء دعائم اقتصادية قوية ترتكز عليها مصر الجديدة” التي انبثقت بعد إسقاط حسني مبارك إثر ثورة شعبية مطلع 2011.
واعتبر المسؤول الأميركي أنه “سيكون من المهم أن تبرم الحكومة اتفاقا مع صندوق النقد الدولي ليس فقط للحصول على قرض قيمته 4,8 مليارات دولار ولكن لفتح الطريق أمام الأموال الأخرى التي تأتي من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العربية ومن الاستثمارات الخاصة. كل ذلك يتطلب عقد اتفاق مع الصندوق”.
من جهة أخرى، قالت اللجنة العليا للانتخابات في مؤتمر صحفي أمس إنه تقرر فتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب في التاسع من مارس الجاري ولمدة ثمانية أيام. ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات في 22 أبريل المقبل على أربعة مراحل على أن تعقد الجلسة الأولى لمجلس النواب في الثاني من يوليو المقبل.
 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.