الإثنين, 28 ذو القعدة 1443 هجريا.
العشاء
07:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

إحالة قضية “الرواء” لـ”إمارة الشرقية”

إحالة قضية “الرواء” لـ”إمارة الشرقية”
المشاهدات : 2352
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=7963
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

الطفلة رحمة ابنة العريف المتوفى الرواء  (الوطن)

ابعاد الخفجى-محليات:أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة الشرقية، ملف قضية العريف محمد خليفة الرواء، ومدير مرور المنطقة العقيد عبدالرحمن الشنبري، إلى إمارة المنطقة بعد التدقيق بالأوراق والثبوتيات التي قدمها ذوو العريف، ويتهمون بها مدير مرور المنطقة بصفته، بالتسبب في وفاة ابنهم.
وأكد الوكيل الشرعي للعائلة خليفة الثاقب  أن هيئة التحقيق والادعاء الـعام أحالت ملف القضية، التي سبـق وأن قدمناها إلى إمارة المنطقة الشرقية بعد تدقيقها بالتقارير والوثائق، وننتظر من إمارة المنطقة البت فيها، واستدعاء المواطن عبدالرحمن محمد الشنبري بصفته مدير المرور، وهو من تسبب في إنزال الفقيد للميدان باستخدام سلطته، رغم أن عمل الفقيد الأساس كان إداريا، وسبق وأن أنهى دورات تدريبية إدارية ومكتبية وهو يعلم ما خطورة ذلك، إلا أنه تجاهل جميع ذلك، ليتسبب أخيرا في وفاة الفقيد الرواء الذي كان العائل الوحيد لأسرته.
وأضاف الثاقب: العريف الرواء لديه ابنة “رحمة” لم تفرح بوالدها طويلا، بعد أن فرض على والدها النزول للميدان، رغم كل التقارير الطبية التي لا تسمح بنزوله، ومع علم مدير المرور بالمنطقة الشرقية بذلك، ليلقى مصرعه في حادث سير بسبب ارتفاع السكر.
يذكر أن العريف الرواء توفي في حادث مروري، إثر نوبة السكر التي داهمته بعد استئذانه من ضابط نقطة التفتيش الذي يعمل بها وبعد تدهور حالته الصحية.
بدورها، حاولت “الوطن” التواصل مع مدير مرور المنطقة الشرقية العميد عبدالرحمن الشنبري، والمتحدث الرسمي لها المقدم علي الزهراني، للرد وتوضيح موقف إدارة المرور من تصريح المحامي أو التعقيب عليه، إلى أن جميع المحاولات باءت بالفشل.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.