الجار قبل الدار

الزيارات: 1457
تعليقات 10
الجار قبل الدار

IMG-20130523-WA0010

موضوع الجيره وحق الجار متشعب ولن نوفيه حقه مهما سطرنا من سطور , فضل الجار كبير وقد أوصانا به رب السموات والأرض بقوله تعالى : ” والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب ” وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ” ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ” مكانة الجار كبيره حتى على النفس عندما يخرج أحدنا من بيته فيرى جاره ويسلم عليه ويبتسم يكون مدعاة للمحبه والأخوه ورب جار حل في محل أقرب الناس وربما صار في محل الأخ لأنه يرون بعضهم أكثر مما يرى الأخ أخيه , وقيل في الصديق وتشمل الجار أيضاً ” رب أخ لم تلده أمك” يأنس المرء لجاره يشتكيله من همومه ويطلب المشوره والمساعده إذا مرت عليه كربه أو حاجه وعندما يكون الجار قريب بالرحم أو بالنسب فيزيد حقه وفي حديث عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ” الجيران ثلاثة ، فجار له ثلاثة حقوق : حق الجوار ، وحق القرابة ، وحق الإسلام ، وجار له حقان : حق الجوار ، وحق الإسلام ، وجار له حق واحد : حق الجوار , والحرص على الجار عند الباديه قديماً كبيراً والأمثله كثيره والقصائد التي تحكي وتوصي بالجار كثيره عند الحاضره والباديه على مختلف الأصول والقبائل , وفي هذا السياق وردتني قصه عجيبه وفيها قصيده وهي أن لمطوطح الدهمشي العنزي كانت له ابل وقد اصيبت بمرض ( الجرب ) وهذا المرض خطر ومـضر للغايه على صحة وسلامة الأبل فاذا اصيبت الأبل بهذا المرض كره الناس الاقتراب منه وحتى مورد الماء الذي تشرب منه هذه الأبل أو الارض التى ترتع بها أيضآ ولابد ان يسمع صاحب الأبل من الناس ما يؤثر على نفسيته بسبب هذا المرض ولذا فقد رحل العنزي الى بعض المياه في موارد قبيلة حــــرب ونزل في مكان بعيدآ عن الناس خشية انتشار عدوى مرض أبله الى ابل المحيطين به وصار يحبس ابله بعيدا في الخلاء ويجلب الماء لها علي ظهور الجمال وشاهدوا هذا المشكلة التي هو قد وقع بها والمشقه التي كان منها في جلب الماء . فارادوا الحروب الذي كان يشرب هذا العنزي من موردهم ان يذهبوا له ويطمئنونه بانهم راضون بما كتب الله لهم من خير وشر وأن أمر الله لا مفر منه وأقنعوه بالذهاب معهم ومن ثم ساعدوه بعلاج الجرب المعروف في ذلك الزمن حتى شفاها الله ولم تنتقل عدواها الى الأبل الأخرى التي كانت ترد على هذا البئر وقد بقي معهم جارآ معززآ مكرمآ حتي رحل من جوارهم الى جماعته ولما جلس يوم في احد مجالس ربعه عنزه وهو يقص عليهم قصته مع جيرانه الحروب وماذا كان يفعل بنفسه في البدايه حين يحبس ويجلب لها الماء من مسافات بعيده ثم ماذا فعلو جيرانه الحروب أخيرا حين جاءوا اليه ورحلو بيته الى بيوتهم وشاركوه في علاج ابله حتي شفيت وقد شاهدوه اثناء سرده للقصه وهو يحبس عبراته في جوفه وقد اغرورقت عيناه بالدموع وما ان انتهت القصه حتى انهمر يبكي على ذكراهم فقال له أحدهم لماذا تبكي علي قبيلة حرب وهم لنا ( قوم )وبينا وبينهم مغازي وعداوه
فإرتجل هذه القصيده :

قالوا علامك يوم تبكي علي حرب *** حرب لنا عدوان ما ينبكوني
قلت البكاء ماهو على البعد والقرب *** أبكى عليهم عقب ما قاصروني
سنين وكل مرحول لنا جرب *** ما أومؤو عليها بالعصاء يطردوني
عن دربنا ياليت ماجالهم درب *** و لا هلت العبره عليهم عيوني
يا عنك ماهم من هل الهزب والزرب *** ولاهم لغرة جارهم ينظروني
ربعن على الشطات والهون والكرب *** بسموتهم وفعولهم يمدحوني
تنشر لهم البيضا من الشرق للغرب *** ولا ني بلاحق فضل من قدروني
عن أذوادهم ذودي يقدم على الشرب *** يشرب على كيفه وهم ي قهروني

وكل القبايل فيها خير ولا فيها أحد أفضل من أحد والقصص تثبت حق الجار عند الكل وكما قالوا الجار قبل الدار

فهد الهديب

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    إسمك الكريم...

    جزاك الله الف خير

  2. ٩
    مشاري اليامي

    كلام بالصميم استاذي
    والقصه مؤثره فعلاً
    لا تطول الغيبه علينا

  3. ٨
    احمد

    بارك الله فيك كاتبنا المحترم
    والله والنعم بكلتا القبيلتين وبدون قصور بالقبايل والعوايل الأخرى

  4. ٧
    نواره المرشدي

    صدقت أخي حق الجار فوق كل الأعتبار

  5. ٦
    الدهمشي العنزي

    الحمد لله والصلاة على رسول الله
    بالبدايه أشكر الأخ الفاضل كاتب المقال على نقله الجيد والذي لم يكتفي من جلب القصه من الباحث الألكتروني بل أتصل بمن لهم إطلاع بالموروث الشعبي وأفادوه بأن القصه معروفه
    وليس عليها غبار بالنقل وهذا حسب ما سمعنا
    وأنني أشكر أبعاد الخفجي وإدارتها على هذه الصحيفه الوسطيه والتي تتحرى الحقيقه
    ولا تستعجل بنقل الأخبار والتي فيها لغط وتسيئ للغير كما هو موجود بالمواقع الأخرى
    بل عودتنا بالحقيقه التي تبحث عنها ونحن نستقيها منها ولنا عتب بسيط لفتح مجال كبير للتعليقات التي تنسب لأسماء مستعاره وتسيئ لأسماء بل أعلام من الخفجي رعاها الله
    ودمتم بحفظ الله ومسيرتكم ان شاء الله طيبه

  6. ٥
    بتران العبدالله

    القصة مختلفة وليست كما ذكر الاخ الهديب

  7. ٤
    احمد العنزي

    نشكر الأخ الهديب على أتحافنا بهذه القصه
    ونتمنى أن لا تهمل هذه القصص التي فيها أفعال الرجال والشهامه

  8. ٣
    مطنوخ

    بارك الله في الكاتب اما بخصوص القصة فنأمل من الكاتب ان يتجاوز الحيز القبلي الضيق وان يحلق بنا في فضاءات الدين الاسلامي كما نأمل منة الا ينسب الاخلاق الحميدة والكريمة لأي قبيلة لان كل قبيلة فيها الكريم وفيها اللئيم والقول بأن هناك قبيلة تتميز بصفة خاصة بها دون القبائل الاخرى هو من نسج الخيال ولا حقيقة له وهو تحيز مرفوض وقول مطعون في صحته الناس فيهم الطيب وفيهم الرديء وقبيلة عنزة فيها من الرجال الكرماء والخصال الطيبة مثلما في القبائل الاخرى وشكرا للكاتب الكريم .

  9. ٢
    keek man

    نعم اثني على كلام الاخ ” مطنوخ ” ونرجو من كتابنا جميعاً ان يبتعدوا عن الزج بأسماء القبائل في مواضيعهم ويثير الحساسيات والاحقاد ويستفز الاخرين وهو لا يرضي الناس في الحالين إن مدح القبيلة قالو تجاوزت الحد وإن ذم القبيلة قالو ظلمتها , فعلى الكاتب ان لا يذهب للزوايا الضيقة لينظر من خلالها بل علية ان ينظر من خلال الافق الاوسع والارحب وهو الدين الاسلامي فهو خير له وشكراً

  10. ١
    ابو راشد

    عندما يعلق بعض المستكتبين على كتاب أبعاد الخفجي
    ويهرفون بما لا يعرفون وكأن الكاتب كتب لهم أو بعيون ضيقه لا ترى شئ
    ألا يعلمون أن الكاتب يكتب للجميع ومن وحي ما يراه مناسب
    مستند على قصص من التراث لا يشوبها شائبه وشواهدها موجوده عند الشيخ قوقل
    أما الذي يقولون عن زج أسم القبيله !!! يا للعجب قصه معروفه وشاهده قصيدتها
    ومن أقرباء بطل القصه سبق أن علق مشكوراً بما قال
    الذي يتحدث عن زج أسم القبيله إذا كانت لديك قصه مماثله فالأبواب والمواقع
    مفتوحه أرسل ماا عندك ورؤساء المواقع ومحرريها
    يفرقون بين الغث والسمين وينشرون ما يتوقعون بصدقه
    أما الصياح والنياح خلف الشاشات فلا ينبغي من رجل عاقل
    أنا لا أدافع عن جهه ضد أي جهه ولكن أتكلم للحق والحق يستحق الأشاده
    نعم نحن القراء نحتاج من يصحح ويعدل الخطأ
    ولكن ليس على حساب كاتب أو تشكيك ما كتب
    وأغلبهم ينشر مقالاته بالصحف اليوميه ويجد التشجيع من أبعد الناس
    ونحن بالخفجي نحاول التشكيك والتطاول على كتابنا
    وفي اليوم التالي نبحث عن ما كتب وبعضنا يبحث عن الهفوات
    بارك الله لكم
    وبارك الله لنا في أبعاد الخفجي
    وأجازه سعيده نتمناها للجميع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.