مقالات

‬إلى متى يامعلمي…

‬إلى متى يامعلمي…

معلمي الفاضللم اعد أعرف اكتب ولا أقرا .. لم أعد اتعلم شيئاً ..سوا: استيقاظي صباحاً ،في البرد القارس والحر الحارق،الى اين يامعلمي ...دراستنا لم تعد سواء مسمى فقط ، مدرسه : ومدرس ، مبنى : طلابدون مضمون ولاانتاج ،اصبحت عقول الطلبه فارغه، وتتهم بالكسل والتبلد، ولانعلم من السبب!اين انت يامعلمي..اجيالنا،ابنائنا يصلون لمستوى دراسي متقدم وتخطي مرحله جديده، ولكن بالواقع هو فقط تسمية انتقال مراحل دراسيه ،لم يتطور  عقله ولافكره،ولاحتى ابسط الاشياء.كيف ينتقل طالب من مستوى الى مستوى اعلى  وهو لم يتقن القراءه ولا الكتابه  ؟!لاارى في التقييم الشفهي الا انه  يخرج عقول فارغه و ايدي ثقيله، اجيالنا اصبحت تبدع في الكلام فقط ..لكنه لايستطيع قراءة كتاب وليس له القدره على كتابه حرف، اصبحت  الحروف هواجس لديه يحاربها ليتقنها، بينما لم تكن كذالك في السابق ..مالذي يحصل؟!مالذي تغيير؟!بل نحن نتطور ونتقدم لا مجال للتراجع  ، نريد جيل واعي جداً لمواجهة المستقبل،لسنا بحاجة الى شهادات ورقيه فقط،معلمنا الفاضل : مجرد قليل من الاجتهاد في ساعات يوميه  ستصنع مستقبل أمه تصبح فخراً للوطن.ابنائنا ووطننا أمانه بين يديك.فاطمه محمد الفضل
الزيارات 688