الخميس, 1 شوّال 1442 هجريا.
الظهر
10:50 ص

احدث الاخبار

سويسرا تعلن اعتزامها تخفيف قيود كورونا نهاية الشهر الجارى

اليونان تلغى معظم قيود الإغلاق المفروضة بسبب كورونا بداية من 14 مايو

جو بايدن يحتفى بمنح 250 مليون جرعة لقاح للأمريكيين منذ وصوله للبيت الأبيض

اليابان تحظر دخول الأجانب القادمين من الهند ونيبال وباكستان

أمير المنطقة الشرقية يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة عيد الفطر المبارك

الرئيس العام لشؤون الحرمين يرفع الشكر للقيادة بمناسبة نجاح خطة موسم شهر رمضان

وزير النقل يتفقد مطاري الرياض وجدة ‎استعداداً لعودة الرحلات الدولية

الهزاع يهنيء القيادة الرشيدة والأهالي بمناسبة عيد الفطر المبارك

بلدية الخفجي تقوم بتنفيذ حملات رقابية على محلات صوالين الحلاقة والمطابخ والمطاعم للتأكد من التزامها بالإجراءات الاحترازية

“الزكاة والضريبة والجمارك” تؤكد ضرورة التزام المسافرين دوليًا بإجراءات “الإقرار” عن مجموع مشترياتهم بما يزيد عن ٣ آلاف ريال

وكالة شؤون المسجد الحرام توزع الهدايا على قاصدي بيت الله الحرام ومنسوبي الجهات المشاركة

خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من رئيس المجلس العسكري الانتقالي بتشاد

الراتب يكفي الحاجه !!!

الراتب يكفي الحاجه !!!
المشاهدات : 6070
تعليق 18
https://www.alkhafji.news/?p=51079

IMG_0420يكثر في وسائل الاعلام المتنوعة في هذه الايام المطالبة ( بإلحاح) برفع الرواتب وقد إشتهرت عبارة ( الراتب ما يكفي الحاجة) التي إتخذت كشعار للمطالبة .
بادئ ذي بدء نقول أنه لاجرم أن الراتب لايكفي الحاجة ومامن أحد لديه أثارة من وعي إلا ويدرك هذه الحقيقة الواضحة وضوح الشمس وكما يقال ( فالشمس لا تحجب بغربال) ، فإيجار المنازل وتكاليف المعيشة باهضة جدا بشكل لايطاق واصبحت مستفزة لاصحاب الاجور والرواتب المتدنية ، بيد أنني في واقع الامر أرى بأن رفع الرواتب بحد ذاته ليس حلا للمشكلة بل لا أبالغ إن قلت أنه ربما فاقم المعاناة ! .
كيف يكون ذلك ؟
نحن نعلم جيدا مدى الجشع والطمع الذي يتملك أصحاب العقار والتجار وكذلك ندرك تماما ضعف الرقابة والاليات المتبعة للجمهم وكبح جماحهم . إذا والحال هذه ما الفائدة التي ستعود علينا جراء رفع الرواتب ؟
الجواب : لايوجد فائدة ! .
إذ سيعمد التجار فورا لرفع سقف الاسعار وبالتالي لن نجني ثمار تلك الزيادة ويذهب الجهد المضني هباء وتأتي النتائج على النقيض مما أريد لها ! .
أمر آخر هو من الاهمية بمكان ويتعين علينا أن لانغفل عنه بهذا الصدد وهو أن الزيادة لو أقرت ستكون ( بالنسبة المئوية) وهذا يعني أن بعض الزيادات ستكون في حدود ٢٠٠ أو ٣٠٠ أو ٥٠٠ ريال فقط وإذا صاحب ذلك إرتفاع كبير في الاسعار ( وهذا مؤكد) فإن ذلك يعني خسارة فادحة وكبيرة جدا ما يعني أن الوضع سيتفاقم عما هو عليه الان !.
ولذلك فإن الحل الانسب ان نعارض الزيادة ونرفضها لئلا يجني التجار ثمار تلك المطالبات وهم مستريحون على أرائكهم ! هذا أمر لاينطلي على الفطن اللبيب .
إزاء ذلك ماذا نفعل ؟ ما هو الحل المناسب ؟
فالوضع الحالي صعب جدا ويحتاج لمعالجة فوريه ، والزيادة المقترحة كحل ستفرغ من مضمونها وبالتالي يزداد الامر سوءا! .
الحل المناسب هو القضاء على الغلاء بإختصار شديد، وهذا الحل هو الخطوة الاولى ثم يعقبه زيادة الرواتب مع وضع الاليات الكفيلة بترويض التجار .
نحن نعاني من غلاء فاحش تجاوزالمعقول وأضحينا أغلى من بعض المدن الغنيه كنيويورك وهونج كونج !
فعلى سبيل المثال أسعار المساكن فيما لو إستخدمنا معيار ( مكرر المتوسط) وهو المعيار المطبق في البنك الدولي والامم المتحدة وينص على متوسط سعر المنزل تقسيم صافي متوسط الدخل ، فإذا كان المكرر أقل من ٣ فالسعر مناسب ، ( ٣ تعني مجموع الرواتب كاملة لمدة ثلاث سنوات ) ( ٤ تعني مجموع الرواتب خمس سنوات ) ، وهكذا دواليك . فإذا كان الراتب ١٠٠٠٠ ريال فسعر المنزل المناسب ٣٦٠٠٠٠ ريال .
لوزاد المعدل عن ٣ فالسعر مرتفع ، ولو وصل الى ٥ فالسعر مرتفع جدا .
في نيويورك وصل المكرر الى ٦ اما لندن والتي تشتهر بغلاء المنازل ٦.٥ وفي هونج كونج ١١.٤ وسبب ذلك الارتفاع الكبير شح الاراضي وصغر المساحة قياسا بغيرها من المدن الاقتصادية الكبرى.
نأتي الان لنتعرف على اسعارنا ليتسنى لنا معرفة موقعنا بين أغلى دول العالم ،
متوسط راتب الموظف الحكومي ٧٣٠٠ ريال
متوسط سعر المنازل ١.٢٣ مليون ريال ، المكرر ١٤ يعني الموظف بحاجة لجمع رواتبه كاملة لاتنقص هللة واحدة لمدة ١٤ سنة متتالية ليتمكن من إمتلاك منزل لاسرته.
( تفاصيل الحسابات منقولة بتصرف بسيط من مقال للكاتب الاقتصادي عبدالحميد العمري) .
طبعا لسنا بحاجة لحساب موظفي القطاع الخاص فالامر واضح جدا ، كل ما عليك فعله هو مضاعفة المدة والمبلغ ٤ أو ٥ مرات .
إذا الحل المناسب هو القضاء على الغلاء لاسيما غلاء المنازل والذي تبين لنا كيف تجاوز أغلى دول العالم الغنية ! .
ولايخفى علينا جميعا أن نسبة الايجار تلتهم ما يوازي ٤٠ إلى ٥٠ بالمائه من رواتبنا . والمواد التموينية ٣٥ إلى ٤٠ بالمائه ، وهذا جزء من احتياجاتنا ، فماذا بقي من رواتبنا لتلبية بقية إلتزاماتنا والتي لايمكن تصور الاستغناء عنها البته ؟ .
فيما لو تم القضاء على هذا الغلاء الفاحش ستعود حتما هذه النسب المستنزفة أو بمعنى أصح ستعود إلينا رواتبنا المسلوبة وسيتمكن الجميع من تأمين معظم إحتياجاته الضرورية ويصبح الامر في حدود المعقول ومقبولا لدى الجميع ويمكن لناحينئذ أن نقول ( الراتب يكفي الحاجة ) .
ربما يكون الامر في غاية الصعوبة ويكتنفه الغموض لاسيما وأنه لاتوجد أصلا الاسس والاليات الواضحة لكيفية الخروج من هذا النفق المظلم ، غير أننا هنا مطالبون بالتفاؤل والمطالبة بتحسين الاوضاع وندعوا الله عزوجل أن يغنينا بحلاله عن حرامه .

                                                                                                                                           سطام النماصي

التعليقات (١٨) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ١٨
    عمر

    سطام يحسب الناس مثله
    ما يكفي يا بعد حيي وميتي

  2. ١٧
    الصدق

    كلام منطقي وجميل اخي سطام ولكن لن يطبق علي ارض الواقع حتى لو تفائلنا لاتذهب بعيدآ انظر فقط سوق الخفجي اين المراقبه? اين اهل الاختصاص نوم عميق اخي سطام الكل مشغول حظر وكرم واقام وكله مجرد بهرجه وتركوا ماهو اهم في حيات المواطن لك كل الاحترام

  3. ١٦
    مواطن صريح

    اللي يقرأ مقالك يفهم ان التجار جالسين متحفزين يتربصون بنا وينتظرون هذه الزيادة كي يقوموا برفع الاسعار وهذا وهم ؟؟! التجار لا ينتظرون زيادة او غيرها واسعارهم تزداد كل يوم بدون زيادة رواتب , يعني التجار في بلدنا ما يردون على اكبر شنب , ورفعهم الاسعار مستمر بشكل يومي , أم انك لا تلاحظ ذلك ؟!! ثم ان معارضة زيادة الرواتب في ظل استمرار زيادة الاسعار هو ” غباء اقتصادي” ومن النوع الفاخر!!, لماذا ؟ لان هذه الزيادة ستكون بمثابة تعويض للمستهلك عن فارق السعر الذي وضعة التاجر كزيادة على سلعته وهنا يتم المحافظة على ميزان القوة الشرائية للفرد المستهلك مقابل جشع التاجر الذي لا يبدو ان وزارة التجارة تعمل للحد من جشعة وانتهازيتة وعلى الدولة ان تستمر في منح هذه الزيادة بشكل مطرد ودوري مادام لا يوجد هناك حماية للمستهلك او دعم فعال لمواد التموين الاساسية وهذا معمول به في دول العالم اما زيادة في الرواتب مقابل زيادة الاسعار او زيادة دعم المواد الاساسية , وعلى العموم نحمد الله اخي الكاتب انك لم تبلغ مرتبة وزير او مستشار وانت تحمل هذه الرؤية المغلوطة والا لاسهمت في زيادة الطين بلة .

  4. ١٥
    أبو سامر

    سدد الله خطاك .. ونفع الله بك وبعلمك وبمقالاتك الرائعه .فأنا من المتابعين بشغف ماتتحفنا به أناملك ..
    والغلاء الفاحش هو وباء المجتمع الان .. فلو سلمنا منه لكنا بألف خير ..
    ولكن اخي الكريم .. يبقى السؤال .. ماهو السبب الرئيسي وراء الغلاء الفاحش ؟؟؟؟؟
    ان مانراه هذه الايام من أشكال وألوان الاسراف في كل شيء هو من وجهة نظري الخاصة السبب الرئيسي وراء كل هذا .. ولك أن تلقي نظره على الاف الصور المنتشره بالنت والتي تثبت ذلك بكل وضوح .
    ولاشك أن هناك اسبابا اخرى .. أتمنى منكم بعد الله أن يكون ليديكم الكريمه وقفه عليها ..
    لتوضيحها وشرحها …
    وفقكم الله .. وننتظر جديدكم ..
    وتقبل اسمى وارق التحايا

    • ١٤
      سطام النماصي

      هذه شجاعة نادرة غير مستغربة منك
      نحن بحاجة ماسة لامثالك ممن يحملون فكرا نيرا
      ويمتلكون نظرة ثاقبة ممزوجة ببعد نظر

  5. ١٣
    أبا خالد العدناني

    الأخ سطام ذكرت في بداية مقالك بقولك ” لا جرم أن الراتب لايكفي الحاجة ” ثم استطردت بقياسات لربما أخذتها من زاويتك ، ولم تراعي فيها ذوي الدخل المحدود واعني بذوي الدخل الذي يقسم راتبه قبل وصوله على متطلبات حياته الضرورية ، وربما كانت فاتورة هاتفك أو فاتورك كهرباء منزلك اعلى من راتبه واعذرني لهذا التشبيه لكنه حقيقة مؤلمة ، المشكلة تكمن في الراتب لأننا نرى صعودة سلحفاتي نظراً لصعود التجار في جشعهم وافتراسهم لراتب المواطن كسرعة الفهد !!
    وللأسف نرى التاجر يتعدى ” الأنظمة ” التي لانراها لاتطبق إلا على فئة معينة ، وهناك الكثير والكثير من الأمور التي يندى لها الجبين لكن لا حياة لمن تنادي وعزاءنا لكلمة المؤسس حين قال ” سأجعل منم شعب عظيماً وستستمتعون برفاهية هي أكثر بكثير من تلك التي عرفها أجدادكم “

  6. ١٢
    نواف

    أحييك على كل كلمة قلتها
    واللي يقول الحمدلله انك ماوصلت لوزير او مستشار بالعكس أنا أشوف تفكيرك سليم وهو مراقبة الأسعار قبل زيادة الراتب.
    يعني لو كنت وزير أو مستشار وقتها يمكن تكون لك يد بوجود رقابة على أسعار السوق!!

    بس المشكلة مافيه رقابة ومن سنين والأسعار ترتفع ولا تنزل إذن مابيدنا إلا الصراخ: الراتب مايكفي الحاجة !

  7. ١١
    بدر

    كلامك عين العقل بارك الله فيك وجعلك من الهدات المهتدين ونعم الرجل كلام من الماس وياقوت ومرجان بارك الله فيك ياخي والله ان كلامك صح صح صح

    • ١٠
      سطام النماصي

      الاخ الفاضل بدر
      جزاك الله ألف خير على الدعاء الطيب

  8. ٩
    ابو اللحيدان

    جزاك الله خير وكلام منطقي جدا
    واتمني من صريح جدا ان لا يدلي بدلوه في هذا المجال
    والسبب يعرفه جيدا فهو من الجالسين علي الاريكه ينتظرون الزياده علي حساب المواطن

  9. ٨
    اللحيدان

    مقال جميل من شخصيه متعلمه
    اما في ما يخص بعض الردود فهناك الاخ صريح من اصحاب الاريكه ينتظر الزياده للمواطن وياخذها بالغلاء
    والمثل يقول ( خالف تعرف )

  10. ٧
    سعد

    أنت أخي الكريم فلوسك واجد لو إنك مثلنا رواتبناء على 2000 ماقلت ذلكلام

  11. ٦
    مواطن أكثر صراحة

    عزيزي الكاتب : أصبت فيما طرحت و اذكر هنا احد المسلسلات في الإمارات سلطت الضوء على سلبية زيادة الراتب وحينما دخل عليهم وهو يقول البشارة صدرت زيادة للرواتب فصرخ الجميع ولسان حالهم يقول الله لا يبشرك بالخير فزيادة الراتب ترفع الأسعار أكثر من زيادة الراتب .

    البعض مثل صريح جداً ينظر من جهة شخصية فعنده دين أو سوء ادارة لمرتبة ويريد ان يسدد هذا الدين والباقي طز اهم شئ تجيني فلوس وهو لا يعلم بان هذه الزياده ليست له بل للتجار ههههه

  12. ٥
    سعد

    إللة يزينهاء

  13. ٤
    ابن رشيد

    اللي يقول – الله يزينها – اقول له مارح تزين وبيننا مثل هالكاتب وامثاله

  14. ٣
    هاني عبدالعزيز

    الراتب لايكفي لانه للاسف لايوجد دعم حكومي قوي للتموين الغذائي والمواد الاساسيه … كالرز والاسمنت والحديد الخ … اتمنى على الاقل ان تتجدد المطالبه بالبطاقه التموينيه الغذائيه ! …

  15. ٢
    ابوسلطان القبع

    الاخ العزيز سطام والله كلام جميل
    والله يحفظك من كل مكروه

  16. ١
    ...

    والله كتبت مقال فوق ال 30 سطر بس مسحته تكلمت وتكلمت ولكن مين اخدع !

    ف النهاية مين بيسمع :) !

    شكوى لغير الله مذلة الله كريم ويصبرنا !

    لا اله الا الله .