الخميس, 10 ربيع الأول 1444 هجريا.
المغرب
04:35 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

#عاصفة_الحزم

#عاصفة_الحزم
المشاهدات : 2433
تعليقات 4
https://www.alkhafji.news/?p=194302

unnamed (8)
في هذه المعركه توحد اكثر من عشر دول عربيه تحت رايه واحده والعدد مرشح للزياده بانضمام بعض الدول العربيه والاسلامية الاخرى . بل انه حتى الذين لم ينضمو اعلنوا مواقفهم المؤيده والداعمه لدول التحالف ولو لم يكن في هذه الازمه سوى هذا الاجتماع والتوحد فهو لاشك خير عظيم فرب ضارة نافعه {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}. ) واي نفع وخير افضل من اجتماع الدول الاسلامية تحت رايه واحده في صوره فقدناها منذ عقود بل ان اجيال مرت من الامه الاسلاميه وهم يتغنون بعز ومنعة السابقين عندما كانو المسلمين يدا واحده وتحت رايه واحده وكانو يظنون كما ظننا نحن (تلك ايام لاترجع ومن المحال ان تجتمع كلمة المسلمين مره اخرى) هكذا كنا نعتقد ، ورسخت هذه القناعه لدينا على مدى سنوات طويله ، واصبحنا نردد دائما( اتفق العرب على ان لايتفقوا) ولم يعد للمسلمين هيبه ولا كلمه واصبحنا نستجدي حقوقنا لدى من سلبها ونقدم التنازلات ونرضى بالهوان، بل واكثر من ذلك اصبحنا نتناحر فيما بيننا ، ثم جاءت عاصفة الحزم لتدمر سلبيات بداخلنا قبل ان تدمر مواقع الحوثي، وتبدد قناعات لدينا قبل ان تبدد حلم ايران الصفويه واذنابها ، وتنسف الذل الذي خيم على الامه سنين قبل ان تنسف معاقل الحوثي ، وسمع دوي الصواريخ والمدافع في البيت الابيض وموسكو وطهران قبل ان يسمعه المعتدي على الارض . وغيرت عاصفة الحزم موازين القوه واجبرت العالم باسره على الالتفات والاصغاء لنا . وثبت بما لايدع مجال للشك ان السياسه هي ظل القوه وانتصرت الدوبلوماسيه السعوديه ونجحت في استصدار قرار باجماع مجلس الامن . …
# عندما سئل احد حكماء قبيلة بني عبس عن سبب كثرة صوابهم قال (نحن الف رجل، وفينا حازم واحد ، فنحن نشاوره ، فكأنما الف حازم ) ولم يكن ينقص الامه عده ولاعتاد بل ينقصها الرجل الحازم … فكان سلمان ،،
لقد صحيت الامه بعد سبات عميق لتقول بصوت مرتفع ان ( الحلم العربي) لم يعد حلم ، وان الضعف الذي اصابها بسبب الوهم ، ان الحاله التي وصلنا لها من الذل والهوان والتبعيه لم تأتي من فراغ بل لها ذراعين رئيسيين ، احدهما تخلينا عن قيمنا الاسلاميه وتعاليم ديننا الحنيف ، وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وترك الجهاد في سبيل الله تعالى ، والركون الى الدنيا ، واتباع الشهوات والملذات،
وذراعها الثاني : العمل الدؤوب من قبل العدو ( مكر الليل والنهار ) فهم لم يتركو باب تهب منه ريح الشر على المسلمين الا فتحوه على مصراعيه ،
# لايشك عاقل ومنصف ان عاصفة الحزم حققت اهداف عظيمه ميدانيا وفي اروقة السياسه العالميه . ومما لاشك فيه ايضا ان هذا الانتصار والنجاح لايرضي كثير من الاطراف وعلى رأسهم ايران واذنابها ، لذلك علينا الحذر من اساليبهم الدنيئه لبث الفرقه بيننا ، واثارت القوميات والعصبيات، ومن ذلك مايتم تداوله من السخريه من بعض مواقف الدول العربية والإسلاميه ، .. فاليخشى الذين يتداولون مثل هذه المقاطع والرسائل من ان يكونوا ممن قال الله تعالى فيهم ( الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (التوبه 79) )

# شكرا لكل من ساهم في عاصفة الحزم
بالقول والفعل والتأييد والدعاء ،
شكرا لكل الدول العربيه الاسلاميه ،
شكرا … سلمان الحزم *

                                                                                                           سعد حامد المالكي

التعليقات (٤) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ٤
    احمد المالكي

    مقال يستحق القراءه وأشكر ابو خلود على هذا المقال والكلام يثمن بهذا الشكل الرائع
    مع تحيات ابو حاتم
    والدعاء بالتوفيق لأخي العزيز ابو خلود

  2. ٣
    بو مشاري

    كلام طيب شكراً لك أخي سعد

  3. ٢
    Eleeas07

    كلام في الصميم ….

    وبالتوفيق لك يابو خلود …

  4. ١
    بندرمبارك العازمي

    اشترك