الجمعة, 21 محرّم 1444 هجريا.
العشاء
06:54 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

شكراً لحملة الخفجي نبيها كذا

شكراً لحملة الخفجي نبيها كذا
المشاهدات : 1687
تعليقان 2
https://www.alkhafji.news/?p=198817

تنزيل (2)

يعرف التطوع إصطلاحاً على أنه ( الجهد الذي يبذله أي إنسان بلا مقابل لمجتمعه بدافع منه للإسهام في تحمل مسؤولية المؤسسة التي تعمل على تقديم الرعاية الاجتماعية) قال تعالى (( ومن تطوع خيراً فإن الله شاكراً عليم)) ويدرك الشخص المتطوع لعمل أخلاقي وشرعي وإنساني مالا يدركه سواه من العاملين لأجل شهرة أو تكسب مادي حيث أنه لايرجو الثناء الحسن والثواب من الخلق وإنما يلهج فؤاده بالدعاء أن يكون أجره ومثوبته من الله سبحانه وتعالى لإحيائه لسنة من سنن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهناك عوامل كثيرة لأهمية التطوع منها:
– إكتشاف الخلل والفراغ في نظام الخدمات الإجتماعية .
– إظهار الروابط الإنسانية للمجتمع وتعزيز التكافل بين شرائحه وتأكيد روح التنافس الشريف .
– توفير خدمات تعجز بعض الادارات الحكومية القيام بها لمرونة الأجهزة التطوعية وسرعة التنقل.
ومن أهم مميزات التطوع وإيجابياته للفرد المسلم إحتساب أجره من الله تعالى والوقاية من مصارع السوء كما جاء بالحديث الشريف (( صنائع المعروف تقي مصارع السوء)).
إشغال وقت الفراغ للمتطوع بالشي النافع وإحساسه بقيمة نفسه .
ولكن عدم الوعي الكافي لبعض أفراد المجتمعات بمفهوم التطوع وأهميته وأهدافه قد يشكل عائقاً أساسياً أمام المتطوعين وخصوصاً عندما نحد من يحقر ماصنع وتحبيط المعنويات ومن أهم العوائق التنكر الإعلامي وعدم إبراز الجهد الا بمقابل وهذا قليلاً مانجده في محتمعنا والحمد لله.
فالدعم المعنوي وإبراز الجهود من أهم وأقوى عوامل المحافظة على المتطوعين واستقطاب المزيد منهم للميدان فخطاب الشكر الذي لم يبحث عنه المتطوع في مفاجئتك له سيكون داعماً رئيساً لبذل مزيد من الجهد والتفاني فلا نبخل على متطوعينا أيها الأحبه بكلمة شكرا لكم حملة #الخفجي_ نبيها _ كذا وهذا ماجسده صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف حفظه الله أمير المنطقة الشرقية بدعوته للفريق القائم على الحمله وتكريمه لهم وشكرهم فقد دعمت حكومتنا حفظها الله ووجهت كافت الجهات المعنية بتشجيع ودعم الأعمال التطوعية لبناء الوطن وتعزيز روح الإنتماء لدى المواطنين بطريقة حضارية تستند على أسس ومبادىء ديننا الحنيف وعدم الإقلال من شأن المتطوع حتى إذا قل جهده تحت أي ظرف قاسي فمهما كان حجم العمل التطوعي فالأولى بنا أن نبادر بشكراً لكم

                                                                                                    محسن علي الشملاني

التعليقات (٢) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ٢
    خفجاوي

    نتمنى ان يلحق بالحملة التوعوية بمفهوم التطوع حملة اخرى وبمشاركة جهات اكثر وتقوم بدور اجتماعي ووطني كبير بالمحافظة ( احسنتم )

  2. ١
    أ/محمد المري

    لطالما وجدنا من الإعلاميين للأسف من يطبل لأجل مسؤول ما او لأجل شهره اما انت يبو عادل فأنا من الأشخاص الذين يعرفونك ويعرفون توجهاتك التي أشيد ويشيد بها من يعرفك وطني وطني بلا شك وخفجاوي حتى النخاع ولديك روح العطاء والتفاعل مع كافة طبقات المجتمع و لايوجد عندك تمييز في البذل والعطاء اي إيجابي في زمن قل فيه الإيجابيون فلله درك أيها الأديب

    شكرًا يأبوعادل