حراك الخونة

الزيارات: 1913
تعليق 14
حراك الخونة
سعود العتيبي

كلما تعالت وارتفعت آهات المظلومين والمعوزين في العالم تمنوا لو كانوا من رعايا المملكة العربية السعودية لما يجدون في القائمين عليها من عدل وانصاف والذي يتمناه كل من طلب بحبوحة العيش في أمن وسلام، ومع ذلك نسمع هذه الأيام عما يسمى حراك 15 سبتمبر 2017، والحقيقة أن هذا الحراك المزعوم يضعنا أمام الكثير من التساؤلات.
فنتساءل هل هذا الحراك حراك يرفض نعمة الأمن الذي تنعم به هذه البلاد والخيرات التي يعيشها أهلها بفضل من الله في ظل حكومتها الرشيدة، أو هو حراك يبحث عن المشاكل والنكبات بعد أن غاظه ما نحن فيه من نعمة وراحة بال.
إن كل سعودي عاقل يعيش في هذا البلد وينعم بخيراته وأمنه يستطيع أن يميز بسهولة أن هذا الحراك لم يكن ولن يكن حراكا سعوديا، بل هو حراك خارجي اريد به الشر لهذا البلد وأهله وإقحامه في كوارث وأزمات وقتال وتناحر لا فائدة منها الا اضعافه والتمهيد لتفتيته وتقسيمه والسيطرة عليه، مستغلين في ذلك الخونة الذين باعوا دينهم ووطنهم بحفنة من الدولارات كالناعق غانم الدوسري وسعد الفقيه والمسعري الذين ينعقون من لندن بأموال قطر ضد دينهم وبلدهم وينادون بتدميرنا وتحكم الغرب فينا، فهل يعتبر من خان دينه ووطنه قدوة لنا نثق به ونسير ورائه، أم رمزا للشر يجب الحذر منه.
علينا كسعوديين ان نكون حريصين على أمن وسلامة وطننا وأن نكون يدا واحدة في الشدائد والمحن مع حكومتنا التي تبذل الغالي والنفيس لحماية الدين والمقدسات ومن أجل رفعة هذا البلد وأهله وأن نعتبر مما حدث لغيرنا من الدول بسبب حراكها الذي جر عليها الويلات والثبور وألا نكون معول هدم في أيدي أعدائنا.
وعلى غانم الدوسري والفقيه وكذلك المسعري ومن ورائهم من الداعمين لهم أن يعلموا أنهم واهمون فهم لا يحاربون شعبا همه نفسه فقط بل هم يحاربون شعبا يدافع عن الإسلام والمقدسات الإسلامية قبل كل شيء مما يجعلنا شعبا يستميت دون دينه أولا ثم وطنه وملكه ثانيا ويجعلهم أمام جبل لا يستطيعون تحريكه بإذن الله.
نحن شعب نضع العقيدة نصب أعيننا قبل كل شيء ونعلم جيدا أن كل ما يحاك لنا ومن حولنا هدفه الحقيقي هو ديننا في المقام الأول ثم وطننا للسيطرة خيراته وثرواته والتحكم بنا وجعلنا كالعبيد نأتمر بأمرهم، وعليه علينا جميعا ان نقول لحراك 15 سبتمبر 2017 لا وألف لا فلاءاتنا كافيه لتحطيم حراكهم المدسوس المليء بالفتنة والدمار وألا نكون مطية يستغلها كل عابر لتمرير هدفه.

فارس بلا جواد

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    المواطن هو رجل الامن الاول

    الوطن لا يرتهن لتجارب الأعداء . المواطن السعودي واعي ولاتنطلي عليه هذه الشعارات التي دمرت عدة دول عربية والذي بعض ابنائها لاجئ لدى العديد من الدول غير الملايين الذين قتلوا او شردوا ، وهم الان يدعون الله ان تعود بلادهم مستقرة وآمنة . وأخيراً اي إمعة سيخرج سوف يتصدى له المواطن قبل رجال الامن .

    • ١٣
      المواطن هو رجل الامن الاول

      دمت ياوطني شامخاً بقيادتك وشعبك ، لقد رد اليوم المواطن السعودي عملياً على هرطقات ومؤامرات الأعداء وكان تجديد للبيعة لمليكنا الغالي وولي عهده الأمين حفظهم الله .

  2. ١٢
    زائر

    التعليق

  3. ١١
    الف الف مبروك يستاهل كل خير و الرجل الي اخلاقه و معاملته مع المواطنيين طيبه و يسهل كل مطالب االمواطنيين يستاهل

    كلام جميل تسلم

  4. ١٠
    زائر

    بيض الله وجهك يابو طلال على ها الموضوع

  5. ٩
    زائر

    بيض الله وجهك كفيت ووفيت

  6. ٨
    زائر

    بارك الله فيك ابا طلال وفيت وكفيت

    والمواطن هو رجل الامن الاول

  7. ٧
    مواطن ضد تفكيك البلد

    تفكيرهم محدود واغلبهم مراهقين لو حصل للبلد اي طاري لتوقفت ارزاق الناس اجمع وتوقفت العماله عن العمل وتعطل كل شي وقل الامن واغلب الشركات تتوقف عن حتى الرواتب هم يقودون الناس الى المجهول وطريق الظلام برايي لانهم فقط عارض ولا يوجد حلول لديهم من احقادهم عميت ابصارهم ورخص البلد عندهم واغلب متابعين المعارض من دول حاقده وليسو من عامت الناس وتزييف الحسابات وكانهم مواطنون اللهم رد كيد الحاقدين في نحرهم

  8. ٦
    خليجنا واحد

    هل سالتم انفسكم من وراء هذا الشخص وكيف لشخص بهذا السذاجه ونقص العقل والموهل التعليمي كيف له بسيارات فارهه وسكن بلندن ويتوفر له كل شي ولم تلاحضو تلقينه الكلام وهو مجرد امعه يردد مايريده العدو لهذا البلد وهو يتحدث على متابعيه

    باختصار وراه من ناس تحمل احقاد على الوطن وتحسد الجميع ومن بلد اخر يحدنا من الشمال ويدعمون من ايران ومقرهم لندن هذا مايتداول بالقناوات واما هو مجرد ببغاء وختى الببغاء افضل منه لانه على طبيعته

  9. ٥
    زائر

    صح لسانك يابو طلال كلام بوزن الذهب لمن يعتقد ان كلام أعداء هذا الوطن بالخارج يريدون اصلاحه بل هم يريدوننا ان نصبح مفككين متشردين مثل اغلب بلدان الدول العربيه الأخرى

  10. ٤
    زائر

    كلام سليم

    جزاك الله خير

  11. ٣
    زائر

    كلن منا يستطيع ان يعيش بدون اب وبدون ام وبدون اخ وبدون اخت وبدون صاحب وبدون صاحبه ولاكن لا يستطيع ان يعيش بدون وطن … شكرا للكاتب ع هذا المقال

  12. ٢
    الحمدلله

    نعمة الأمن ولأمان نعمة عظيمه لايعلمها الا من فقدها ونظرو ماذا يحدث في بلدان شاهدنها كم من القتل والسرق ولاغتصاب … قال صلى الله عليه وسلم فالحديث من أصبح منكم أمنن في سربه …. الى ان قال فكأنما حيزت له الدنيا يعني جمعت له

  13. ١
    ابو زايد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله على الامن والامان .
    واشكر الكاتب على مقاله الرائع والجميل .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>