ياحسين «من حصبة صنعاء» لم اصدق !!

الزيارات: 363
تعليقات 3
ياحسين «من حصبة صنعاء» لم اصدق !!
د. فيصل معيض القحطاني

يوم امس الاثنين ١٤٣٩/٣/١٦ راينا في صنعاء نهاية كل خاين لشعبة ووطنه ولأمته ، بهذه الطريقة المهينة / علي عبدالله صالح بعد ان سلم بلدة وشعبة للصفويين ، الموت حق ولكل اجل كتاب ولكن المحزن ان نسمع من يقلب جثة صالح وهو يقول (يا حسين ) ، هذا النداء يجب ان يقف كل شخص عنده .

صنعاء لم تكن في يوم من الأيام صفوية ، صنعاء التي بعث لها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) معاذ بن جبل ليعلموهم الدين ، ثم توافد أهل اليمن على مكة ومن صحابة عظام ، صنعاء لم تكن يوم من الأيام تقييم طقوس الصفويين لولا تسهيلات صالح لا ايران والملالي ، صنعاء عربية (قح) اليوم فارسية بامتياز ، صنعاء اليوم لا تفرق بينها بعد هذا النداء (يا حسين ) وكلا من سمعه وبين قم وكربلاء وجامعة طهران والضاحية الجنوبية في لبنان ،
صنعاء اليوم تسب صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) والخلفاء الراشدين .

صحيح ان الزيدية في اليمن ولكن لم تكن بهذا التطرف فالزيدية إحدى فرق الشيعة ، وهذه التسمية نسبة لمؤسسها / زيد بن علي زين العابدين الذي صاغ نظرية شيعية في السياسة والحكم، وقد جاهد من أجلها وقتل في سبيلها، وكان يرى صحة إمامة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم جميعاً، ولم يقل أحد منهم بتكفير أحد من الصحابة ، تخلوا الشيعة عن / زيد بن علي زين العابدين وخذلوه عندما علموا بأنه لا يتبرأ من الشيخين أبي بكر وعمر ولا يلعنهما، بل يترضى عنهما.

صنعاء اليوم تتبرأ من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، صنعاء اليوم تلعن ابوبكر وعمر رضي الله عنهما ، صنعاء اليوم تسب ام المؤمنين عايشه رضي الله عنها ، صنعاء اليوم يقام فيها ( دعاء الكميل ) يلطم شبابها بالسلاسل اجسادهم على غرار ما يحصل في كربلاء وقم ، صنعاء يتبخطر فيها / عبدالملك الحوثي باثني عشرية متطرفة لم تعرفها اليمن ، صنعاء تهرب لها أموال من خليجنا العربي ، وأسلحة عبر منافذ خليجنا واحد ، صنعاء تشتكي من الدوحة ومسقط ، فهل الدور عليهم و نرى في (ام الخواير وصلاله ) ( دعاء الكميل ) واللطم مثل ما ماشاهدنا هذه السنة على قناة الجزيرة قرب الجامع الأموي في دمشق .

دعاء يا حسين على جثة / صالح يشكل إنذار خطير جدا، بان صنعا تستغيث صنعاء تستنجد فلابد من تدارك الامر وتلخيص يمن الحكمة يمن العروبة يمن الاعتدال يمن التاريخ من يد عبدالملك الحوثي . فبعد ان قضي على شقيقة / حسين أقام له مزار في صعده ووجد من يزروه ويتبرك به .

اليمن تعاني من فقر جعل اَهلها يصفقون لمن يعطيهم وتعاني من جهل جعل اَهلها يزورن قبر / حسين الحوثي في صعده . اليمن تشكل حجر أساسي في الامن القومي العربي بصفة عامة والخليجي بصفة خاصة ، ليت قومي يعلمون وهم يحاولون تقديم المليارات للواسطة بين الحوثيين وحزب الموتمر بل فرحين بقتل الحوثين لصالح ونداءهم يا حسين على جثة فهل نرى يا حسين في بلدان المساعي الحميدة من اجل بقاء عبدالملك الحوثي ومليشياته   ،، والسلام.

بقلم/ د. فيصل بن معيض (الطموح)

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    الذي قالوه هو (يا سيدي حسين) و يقصدون بذلك حسين بدر الدين الحوثي المؤسس الحقيقي لجماعة الحوثيين و الذي اغتاله علي عبدالله صالح في الحروب الأولى التي وقعت بينهم و بين الحوثيين و هم بذلك يقولون أننا أخذنا بثأر ( سيدي حسين).

  2. ١
    زائر

    إن شاء الله نهاية الحوثي الكلب قريبه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>