شهر صوم أم شهر تسمين !

الزيارات: 1858
تعليقات 9
شهر صوم أم شهر تسمين !
حمده العتيبي

“أقبل شهر الصوم”
جملة تحمل في طياتها الكثير من الدلالات  دلالات على تعاقب موسم الرحمات وهبوب نسائم المغفرة ودلالات على موسماً عظيماً للعبادات المتنوعة صوم وصلاة وصدقة  وقيام ليل وقراءة قرآن .
هنا لعلي أوجه مع كامل المحبة رسالتي الى أخواتي ربات البيوت وأقول  : لهن هل تدركن أهمية هذه المناسبة ؟ هل تعرفن أبعاد مافيها من أجور عظيمة ؟ إذاً , كيف لنا أن نستغل كل دقائقها إستغلالاً صحيحاً سليماً مفيداً ؟كيف لنا أن نُغير بعض عاداتنا الخاطئة والتي يأتي في مقدمتها ذلك الإسراف في إعداد المأكل والمشرب؟
أخواتي الغوالي اوقفن عادة الإعتكاف في المطبخ من بعد صلاة الظهر حتى مابعد صلاة الفجر وكأن هذا الشهر هو شهر استزاده من الأكل ومشروع تسمين لأهل بيتك
كيف لغيرك أن يستغفر ويصوم ويقرأ قرآن وانتي في سباق مع الزمن لصنع أنواعاً متعدده من الأطباق وفي النهاية أهل بيتك يأكلون صنف اوصنفين وماتبقى يعود الى مطبخك كما هو أوقريباً من ذلك فتشتغلين فيما تبقى من ليلك بالتفكير في كيفية تصريف ذلك الفاضل والفائض من الأكل حتى لا تقعي في محظور التبذير والتلاعب بالنعم ورميها في أماكن النفايات
نعم انتي كربة منزل على خير واجر عظبم وانتي تعدين افطار الصائمين من أهل بيتك لكن من المهم أن لايكون ذلك عن طريق الإسراف والتبذير والتباهي والتنافس بتصوير السفره وهي تضم ما لذ وطاب من الأصناف ومن ثم ينتهي بها الحال عند البعض الى حاوية النفايات ولاحول ولاقوة الا بالله ,لا تقولي هذا إفطار صائم ,لا و ألف  لا ما يقمن به الكثير من النساء مع الأسف أمر لا يقره شرع و لا عقل.
إذاً هذه دعوة لكن اخواتي لتعلمن تمام العلم بأن الصيام راحة للبطن و للجسد وراحه للروح وتجديد للقلب والعبادة , ومن هنا أرجوا أن تعقدن العزائم على أن تُغيًرن نمط  الطبخ وكميته وما يتم تقديمه لأهل المنزل في رمضان ولانسين أن أيامه معدوده فيابخت الفائزين برضوان الله والعتق من نيرانه ويا سعادة المقبولين اللهم أجعلنا منهم أمين يارب العالمين .

بقلم / حمده العتيبي

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٨
    زائر ، جزاك الله الجنه .

    التعليق

  2. ٧
    زائر

    ما شاء الله ونعم القول هذا شهر عبادة مش شهر الاصراف في ما لذ وطاب

  3. ٦
    زائر أم عبدالله

    التعليق

  4. ٥
    كلام رائع بالتوفيق

    كلام

  5. ٤
    ام عبدالرحمن الرشيدي

    جزاك الله خيراً أُخيتي على هذا التنبية الجميل .لشهر جميل محب لنا في القرب الى الله رب العباد
    انك سباقة في في التوعية.

  6. ٣
    ام عبدالرحمن الرشيدي

    التعليق

  7. ٢
    ( سعود العتيبي ) فارس بلا جواد

    جزاك الله خير نصحتي وامرتي بخير، وعسى ان يجد مقالك صدى لدى ربات البيوت.
    مقالك جميل فإلى الامام وفقك الله.

  8. ١
    ساره الشمري

    جزاك الله خير على هذا المقال الجميل ،، فعلا لابد من اغتنام فرصة هذا الشهر الفضيل، ووضع خطط مختلفة قابلة للتعديل وفقاً للظروف المختلفة في شهر رمضان؛ حتى نكثر من الطاعات

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>