( جلد الذات ) .. بين المحاسبة والتعزيز !!

الزيارات: 853
تعليق 12
( جلد الذات ) .. بين المحاسبة والتعزيز !!
حمود الخالدي

كثيراً ما تتداعي لنا الذكريات ، فينفرط شريط الأيام عارضاً نجاحاتنا وزلاتنا ، وبين هذه وتلك لابد من دقائق محاسبة نقضيها مع أنفسنا ، معاتبين ومكافئين ، فالتعزيز له دور إيجابي في مواصلة النجاحات والعتب والمحاسبة إنما هو لنبش مواضع التقصير والخطأ وتصحيحها .
لكن قد تعبر بنا أمواج التقصير ، فنتخطى سواحل العتب لنرتمي في أحضان «جلد الذات» فلا نتواني في تعذيبها وتحطيمها لتغرق في بحر فقدان الثقه ،
جلد الذات هو الإستمرار في الإيذاء النفسي وإنزال العقاب بها بزيادة اللوم ، لإرتكابها سلوك خاطيء دون التأمل في أسباب الخطأ ، جراء الإحباطات الناتجة عن هزائم النفس بمعنى الهروب من الفشل ، وهو مرتبط بتحقير النفس بالخزي وليس الشعور بالذنب .
فالصحيح محاسبة الذات لا جلدها والتحلي بالصبر والهدوء في علاج أي مشكلة ، أترى لو كان النبي صلى الله عليه وسلم استسلم في مهد الدعوة ، ولم يصبر عليها هل كانت ستصل دعوته إلينا ، فالإسلام إقتضى الحفاظ على النفس من إلحاق الضرر بها حتى أنه فرض لها كفارات بدنية كالصوم أو مبالغ مالية تدفع للفقراء كالطعام أو الكسوة لتجنب النفس من الإرهاق والمشقة ،، فالنفس الإنسانية ليست ملك لصاحبها فلا يجوز الإعتداء عليها بالجلد او غيره فلا ضرر ولا ضرار ، فالبعض يريد لحماسه الفوار وحلمه القوى يتحقق بيوم وليله ولكنه يغفل عن سنن الله الكونية .
الخلاصة في هذا :
هناك أمور تندم على قولها ..
وهوايات تود عدم ممارستها ..
وأحاديث وددت كتمانها ..
صراحة كان لابد من إخفاءها !!
فيجب أن نتوقف عن القلق عن جلد الذات ، ونقتنع أن كل ما يحدث هو من إرادة الله .

بقلم /حمود الخالدي

التعليقات (١٢) اضف تعليق

  1. ١٢
    زائر

    شكرا على المقال الجميل اخوي استاذ حمود
    اخوك محمد الخرفشي

  2. ١١
    محمد الخرفشي

    شكرا اخوي استاذ حمود على المقال الجميل
    محمد الخرفشي

  3. ١٠
    زائر

    كلام رائع استاذ حمود ،، بس المشكله ان الاكثر يعالج الخطاء بالخطاء

  4. ٩
    زائر

    مقال جميل وجذاب
    ابدعت يا ابو رومي

  5. ٨
    زائر

    الله يعطيك العافية الصراحة مقالة رائع استمر بالابداع

  6. ٧
    زائر

    ابداع بارك الله فيك

  7. ٦
    زائر

    مبدع لاشك ومقاله اكثر من رائعه نتطلع للمزيد من مقالاتك الجميله والجريئة في طرح الافكار

  8. ٥
    زائر

    الله يسعدك يارب

  9. ٤
    زائر

    نعم ، انه مقال في غاية الجمال واهنئك على اختيار الكليمات وهذا دلالة على فصاحت لسانك

  10. ٣
    زائر

    لافض فوك وسلمت يمينك يابورومي كلام صحيح وعين الصواب ماخطت به اناملك استمر بارك الله بك

  11. ٢
    زائر

    الله يجزاك خير على المقال محتاجين احد يتكلم على العامل النفسي والشعور بالواقع

  12. ١
    نايف الشمري

    موضوع اكثر من رائع
    اسمتر
    شكراً لك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.