قرارك بين العاطفة والمنطق

الزيارات: 1621
تعليق 11
قرارك بين العاطفة والمنطق
معيض السبيعي

في كثير من الأحيان التي تكون عاطفتنا هي الفيصل في الأحكام وفي اتخاذ القرارات تكون العواقب والنتائج في غالبها غير مرضية.
ولو تسأل أحدهم ممن يغلب عاطفته على المنطق ومايمليه عليه عقله عن أمر ما تعامل معه من خلال عاطفته تجده يقول ياليت وياليت وياليت ،ولات حين مناص .
وحين أُورد وأذكر العاطفه هنا فأنا أتحدث عن العاطفة بأفقها الواسع ومفهومها الأشمل ، فمن يتخذ قراراً متسرعاً وحماً متعجلاً وهو غاضب يكون قد حكًم عاطفته قبل عقله وعلى نفس النسق من يتخذ قراراَ وهو في قمة السعادة دون أن يُمرر ذلك القرار على فلتر العقل والنظر والمنطق تكون نتائجه على غير مايُحب ويتمنى متخذ القرار بل ويتمنى ويتطلع ويتوق أن الزمن يعود لكي يستدبر من أمره ما استقبله.
ومن يتخذ قراراً مستنداً على تصفية حسابات مع أخر فإنه قد يُسيء ويتعدى ويظلم.
إذاً هذه دعوة الى تحكيم العقل والمنطق وعدم التسرع في إطلاق الأحكام واتخاذ القرارات وكما قيل لاتتخذ قراراً وأنت في قمة الغضب ولا تعطي وعداً وأنت في قمة الفرح .

بقلم:معيض عايض السبيعي

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    زائر

    مبدع يابوعايض

  2. ١٠
    زائر

    نعم اوجزت فا ابدعت

  3. ٨
    زائر

    افضل ما قرات
    اشكرك ي اخ معيض

  4. ٧
    زائر

    الله الله عليك يا معيض كلام كبير يا معلم

  5. ٦
    زائر

    مدرسه المشاغبين ماهو المنطق

  6. ٥
    زائر

    يعطيك العافيه يالغلبا

  7. ٣
    كلامك عين العقل زائر

    التعليق

  8. ٢
    زائر

    بدايه موفقه يا صديقي
    الى الامااااااام لا تراااجع
    ابدعت يا ابا عايض

  9. ١
    اديب ناقد

    مقال رائع صيغ بواقعية ومنطقيه نحتاج مثل هذا الفكر وهذا القلم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.