الثلاثاء, 6 ذو الحجة 1443 هجريا.
العشاء
07:17 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

خادم الحرمين يدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء الاثنين القادم

أوقات العمل في المراكز الصحية ومركز لقاحات كورونا أثناء إجازة عيد الأضحي بالخفجي

( ٣١ ) جامعاً لصلاة عيد الأضحي في محافظة الخفجي وتوابعها

11 روبوتًا للتعقيم ومكافحة الأوبئة داخل المسجد الحرام

إعادة انتخاب المملكة في لجنة السياسات الجمركية في منظمة الجمارك العالمية

رئيس ديوان المظالم يصدر قرارًا باعتماد ضوابط العمل القضائي عن بُعد

البرلمان العربي يُحذّر من خطورة الحفريات الإسرائيلية التي تستهدف المسجد الأقصى

الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يتفقد المركزين الميدانيين بجبل عرفة ومكتبة مكة المكرمة

الأخضر الشباب يواصل تحضيراته في معسكر أبها استعداداً لكأس العرب

الأمينُ العامُّ لمجلسِ التعاونِ يشيدُ بإعلان المملكة عن حزمة من المشاريع التنموية باليمن

ملك البحرين والرئيس المصري يفتتحان مبنى المسافرين بمطار البحرين الدولي الجديد

شرطة مكة المكرمة تقبض على سبعة أشخاص لإعلانهم الحج عن الغير

الفيحاء يمدد عقد المدرب الصربي فوك رازوفيتش حتى 2025

تركيا تشكك في جدوى الحوار بين “نظام دمشق” و”المعارضة”

تركيا تشكك في جدوى الحوار بين “نظام دمشق” و”المعارضة”
المشاهدات : 5491
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=359
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد
دمار وخراب المباني والعقارات بشارع " أبو الهول" بمدينة حمص أمس  (رويترز)

دمار وخراب المباني والعقارات بشارع ” أبو الهول” بمدينة حمص أمس

 


اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أمس في ميونيخ، أن حوارا بين النظام السوري والمعارضة لن يتيح إيجاد حل للنزاع في سورية. وقال في اليوم الأخير للمؤتمر الدولي حول الأمن “يقول البعض إنه يجب أن يكون هناك حوار بين النظام والمعارضة، لكن ذلك طريق خاطئ. لا يمكن أن يكون ذلك حلا”. وتساءل وزير الخارجية التركي “لو حصلت انتخابات غدا في ظل رئاسة الأسد، من يمكنه أن يضمن أن قادة المعارضة سيتمكنون من الترشح؟”، معتبرا أنه سيكون على الرئيس الأسد أولا “تحمل مسؤولياته عن المجازر التي وقعت في سورية”.
وكان رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب، أبدى استعداده الأسبوع الماضي لبدء حوار مع النظام، بشرط استثناء القادة “الملطخة أيديهم بالدماء”. ورحب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي اجتمع السبت مع الخطيب بهذه البادرة.
وطالب أوغلو بأن يتعهد مجلس الأمن بضمان إيصال المساعدة الإنسانية إلى سورية. وقال إن النظام السوري “يدمر بلاده، الشعب يموت والمجموعة الدولية تتفرج”، كما فعلت في مطلع التسعينات في البوسنة. وتستضيف تركيا 175 ألف لاجئ سوري على أراضيها، ونقلت في يناير الماضي 40 ألف طن من المساعدات للشعب السوري.
وجاءت تصريحات أوغلو، ردا على ترحيب إيراني بتصريح الخطيب. وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في ميونيخ أمس، إن محادثاته مع الخطيب أول من أمس، قد تساهم في التوصل إلى حل للصراع. وأضاف “إذا كنا نريد وقف إراقة الدماء، فإننا لا يمكن أن نستمر في تبادل إلقاء اللوم. ومستعد لإجراء محادثات مرة أخرى مع المعارضة، على أن يكون جزءا من الحل”. وأوضح الوزير الإيراني “أنا سعيد جدا” للقاء الخطيب “ولقد قررنا مواصلة” الاتصالات. وتابع أن إيران، مستعدة كي تكون طرفا في حل، لأن ما يحصل في سورية محبط”.
في غضون ذلك، عاد الخطيب إلى مقره بالقاهرة قادما من ألمانيا أمس ليفسر لأعضاء الائتلاف المتشككين قراره بإجراء محادثات مع روسيا وإيران على أمل تحقيق انفراجة في الأزمة.
وعرض الخطيب قيادته للخطر عندما قال إنه سيكون مستعدا للتفاهم مع ممثلي نظام الأسد بشرط الإفراج عن 150 ألف سجين وإصدار جوازات سفر لعشرات الآلاف من اللاجئين الذين فروا إلى الدول المجاورة لكن ليس لديهم وثائق.
وقال أحد زملاء الخطيب من المكتب السياسي للائتلاف الوطني السوري المؤلف من 12 عضوا “لقد أثار عاصفة سياسية. الاجتماع مع وزير الخارجية الإيراني غير ضروري على الإطلاق لأنه بلا فائدة. إيران تدعم الأسد تماما وربما يكون اجتمع أيضا مع وزير الخارجية السوري”.
وأشار عضو بالائتلاف إلى تصريحات صالحي ولافروف أمس بعد يوم من اجتماعهما بالخطيب باعتباره دليلا على أن أيا منهما لم يغير موقفه وما زالا يدعمان الأسد.
إلا أن مصدرا في وفد الخطيب قال إن عرض الحوار سيجد صدى لدى السوريين المعارضين للأسد الذين لم يحملوا السلاح “ويريدون التخلص منه بالحد الأدنى من إراقة الدماء”.
وقال فواز تللو وهو معارض سوري محنك مقيم في برلين إن الخطيب قام بمناورة سياسية محسوبة لإحراج الأسد. ولكن تللو أضاف “إنها مبادرة غير تامة وفي الغالب سوف تتلاشى وأنه لا يمكن لنظام الأسد أن ينفذ أي بند في سلسلة من المبادرات لأن هذا النظام سيسقط”.
وتابع أن روسيا وإيران بدأتا بالفعل استخدام مبادرة الخطيب بشكل سلبي في حين أن النظام وحلفاءه سيتعاملون مع اجتماعات الخطيب فقط بوصفها فرصة إضافية للقضاء على المعارضة أو إضعافها.
وعندما سئل الخطيب عن خطورة النظر إلى استراتيجيته باعتبارها مؤشرا على الضعف في المعارضة أو الإحباط من مكاسب الجيش السوري الحر قال إن المقاتلين معنوياتهم مرتفعة وإنهم يحققون مكاسب يومية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.