“غرفة مكة”: تمويل مبنانا الجديد من الفائض وقيمة القاعات

الزيارات: 313
التعليقات: 0
“غرفة مكة”: تمويل مبنانا الجديد من الفائض وقيمة القاعات

أعضاء المجلس خلال الجمعية العمومية  (الوطن)

ابعاد الخفجى-اقتصاد :أكد نائب رئيس غرفة مكة المكرمة زياد فارسي أن الغرفة بصدد الرفع لوزارة التجارة والصناعة، لإنشاء هيئة متخصّصة لمنح الشعارات لمصنوعات مكة، إضافة إلى الإشراف على منطقة صناعية متخصّصة في الصناعات والمنتجات المختلفة المستهدف تسويقها في أسواق مكة المكرّمة خلال مواسم الحج والعمرة، مبيناً أنه تمّ إنجاز تصميم شعار ”صُنع في مكة”، الذي ستمهر به المنتجات المصنّعة فيها.
وبين فارسي خلال الجمعية العمومية للغرفة مساء أول من أمس أن مصادر تمويل المبنى الجديد كانت من فوائض الميزانية في السنوات الثلاث الماضية والبالغ 27 مليون ريال وقيمة المبنى الذي تم بيعه على هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة والمشاعر ب 45 مليونا وقيمة القاعات الجديدة التي تم بيعها على عدد من رجال الاعمال ب 70 مليونا ولم يتم تحميل الغرفة أي التزامات مالية أو قروض
و طلب عدد من سيدات الأعمال المنتسبات للغرفة، خلال الجمعية من وزير التجارة الدكتور الربيعة بضرورة تخصيص نسبة من المقاعد للسيدات في مجلس الإدارة المقبل .
وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة طلال مرزا: إن الغرفة رفعت دراسة لوزير التجارة تدعو إلى النظر في إمكانية تغيير آلية تجديد الاشتراكات، والتي تنتهي بنهاية كل سنة ميلادية أو هجرية حسب النظام الذي تعمل به الغرفة ودون النظر إلى فترة الاشتراك سواء كانت منذ بداية السنة أو منتصفها .
من جهته أعلن رجل الأعمال العضو في عدة لجان في الغرفة الشيخ يوسف الأحمدي، عن دعمه بمبلغ 500 ألف ريال للأسر المنتجة، وذلك على أن يخصص منها 200 ألف ريال لإعداد دراسات المشروع والمتطلبات الأساسية، وأن يتم تقسيم المبلغ المتبقي على 3 سنوات لإيجار محل لا تقل قيمة إيجاره للسنة الواحدة عن 100 ألف ريال وأن يكون في موقع مناسب لدعم مشروع “صنع في مكة”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.