باريان: سنستعيد الكوادر المبتعدة عن قنواتنا

الزيارات: 333
التعليقات: 0

الأمير نواف بن فيصل مستقبلا محمد باريان

ابعاد الخفجى رياضة :هنأ الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد، مدير عام القنوات الرياضية السعودية، الدكتور محمد باريان، بثقة وزير الثقافة الإعلام، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون بتعيينه في منصب المدير العام للقنوات، وذلك خلال استقباله في مكتبه أمس وعددا من المسؤولين عن القنوات والبرامج الرياضية في التلفزيون السعودي، معربا عن شكره للدكتور عبدالعزيز خوجة على التعاون المستمر والمتواصل بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب ووزارة الثقافة والإعلام بما يعود على الوطن والرياضيين بالمنفعة.
وأكد الأمير نواف على حرص الرئاسة العامة على توسيع آفاق التعاون مع القنوات الرياضية السعودية لتشمل التغطيات كافة البرامج الرياضية والشبابية التي تنفذها الرئاسة العامة والاتحادات الرياضية، والتي ستكون عاملا هاما في انتشارها لتصبح وسيلة جذب نافعة للوطن وشبابه. كما استقبل الأمير نواف عدداً من منسوبي مراكز الشباب من ذوي الإعاقة البصرية في عدد من مدن ومحافظات المملكة، الذين أطلعوا سموه على الاحتياجات والتجهيزات الفنية والإدارية التي تساعدهم على أداء واجبهم كرياضيين، حيث أكد لهم خلال هذا الاستقبال أن الشباب السعودي من ذوي الاحتياجات الخاصة يجدون كل عناية واهتمام لتهيئة سبل تفوقهم وتواجدهم في البطولات والدورات الإقليمية والعربية والقارية والدولية، موجها المسؤولين في الرئاسة العامة واللجنة الأولمبية واتحاد ذوي الاحتياجات الخاصة بسرعة تنفيذ كل ما من شأنه تسهيل قيام هذه الفئة من المجتمع بدورها الشبابي والرياضي.
من جهة أخرى كشف باريان عن توجه جاد لاستعادة الكوادر الإعلامية والشخصيات الكروية المبتعدة لتدعيم فريق العمل بالقنوات والمساهمة في عملية التطوير المطلوبة، وذلك خلال حديثه في الملتقى الإعلامي الذي عقده أول من أمس في الرياض.
وقال “سنسعى لإعادة المعلقين الكرويين عيسى الحربين وعبدالله الحربي وفهد العتيبي والمحلل الفني محيسن الجمعان والمذيع التلفزيوني صلاح الغيدان بعد انتهاء عقودهم مع القنوات التي يعملون معها حاليا”.
وأعلن عن تشكيل لجنة خاصة بالمعلقين وتخصيص اثنين منهم للمباريات المحلية، وواحد للقاءات المنتخبات السعودية، مشيداًَ بمخرجي مباريات الدوري السعودي بقوله “لقد تفوقوا على نظرائهم البريطانيين”.
وشدد على أهمية تعزيز تدعيم القنوات بما لا يقل عن 200 محلل فني، حيث لا يتجاوز عددهم الآن 14، مؤكداً عدم التفريط بأي متعاون حالي، مبيناً أن عقود المحللين المحليين غير مرتفعة وتتراوح بين 15 و20 ألف ريال شهرياً، الأمر الذي يدفعهم للمشاركة في أكثر من برنامج، موضحاً أن بعض الكوادر الوطنية تحظى بعقود مالية ضخمة تجعل استقطابها صعبا في الوقت الراهن.
وأكد أن القنوات السعودية تمتلك موروثا كرويا كبيرا يستفاد منه وسيقدم للمشاهدين خلال الفترة المقبلة، حيث سيتم استحداث برامج رياضية على مدار الساعة، وتخصيص قناة لنقل الأحداث الرياضية المباشرة وعرض نشرات إخبارية مفتوحة لمدة 24 ساعة، وإعادة عرض المباراة لمرة واحدة في اليوم.
وأضاف “منحت نفسي أربعة أشهر لتحقيق النجاح مع القنوات وفي حال عدم مقدرتي أو تعثري سأرحل”.
وحول مشاركة العنصر النسائي في البرامج الرياضية، أجاب “دخول المرأة في عضوية مجلس الشورى منحنا دفعة للاستفادة من العنصر النسائي في البرامج الرياضية متى دعت الحاجة إليه، ووفق القواعد الشرعية التي فرضها علينا ديننا الحنيف”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.