الأربعاء, 9 ربيع الأول 1444 هجريا.
المغرب
04:36 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

عطيف: لن نكون ورقة “صلح” الهلال.. وجماهيره

عطيف: لن نكون ورقة “صلح” الهلال.. وجماهيره
المشاهدات : 4919
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=4867
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

عبده عطيف

ابعاد الخفجى-رياضة :شدد لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، عبده عطيف على عدم سماح فريقه للهلال بالعودة إلى سابق مستواه على حساب النصر عندما يلتقيان اليوم في مواجهة نارية بنهائي مسابقة كأس ولي العهد، مؤكدا في الوقت نفسه حرص زملائه على أن تكون هذه المباراة بداية الصعود إلى منصات التتويج التي غاب عنها الفريق في السنوات الماضية، مطالبا جماهير فريقه بالوقوف إلى جانب اللاعبين ودعمهم بقوة حتى يتحقق اللقب الذي ينشده الجميع.
وعلى الرغم من التفاؤل الذي اعتلى وجه عطيف، إلا أنه قال إن عدم توفيق فريقه اليوم _ إذا ما حدث_ فلا يلغي أبدا العمل الكبير الذي يقدمه الفريق في الفترة الحالية، مؤكدا في الوقت نفسه أن المدرب دانييل كارينيو يعرف كيف يتعامل مع اللاعبين وأنه استطاع في فترة قصيرة بناء فريق قوي لا يقهر. وأكد عدم تذمره من الجلوس على دكة البدلاء متى كان ذلك يصب في مصلحة الفريق، مبينا عدم التفاته إلى هذه المواضيع في الفترة الحالية أو مستقبلا.
جاء ذلك خلال حواره لـ”الوطن” الذي تضمن عدة مواضيع مهمة..
نهائي اليوم هو الأول لك مع فريقك النصر؟
أمر جيد أن أكون أحد العناصر الموجودة في قائمة الفريق بنهائي كأس ولي العهد، كما لا أخفي سعادتي بمشاركة زملائي تقديم مستويات ونتائج إيجابية للفريق هذا الموســم قادته إلى نهائي كأس ولي العهد، وكغيــري من لاعبي الفريق أطمح إلى تحقيق كأس ولي العهد التي تعتبر البطولة المحلية الوحيدة التي لم أحققها طوال مشواري الرياضي.
ما السر في ظهور النصر بمستوى مختلف في الموسم الحالي؟
السر يكمن في وجود المدرب كارينيو صاحب الفكر الكروي والتدريبي المميز، حيث نجح في توظيف إمكانات لاعبي الفريق، ثم استطاع ضبط الفريق تكتيكيا داخل الملعب، كما أن الإدارة كان لها دور كبير في بروز الفريق بشكل لافت من خلال استقطابها لاعبين مميزين خلال فترة الانتقالات الشــتوية مما ساعد على تطــور المســتوى العام للفريق وعـــودته إلى تقــديم أداء رفيع مقــرون بالنتائج الإيجابية.
ألا تتوقع تأثركم بغياب الإكوادوري أيوفي اليوم؟
أيوفي مهاجم ممتاز خدم الفريق في الفترة الماضية وقدم نفسه بشكل كبير، وغيابه في هذا التوقيت أمر محزن، لكن زملائي اللاعبين جاهزون، لأن كارينيو يسعى دائما إلى تجهيز الجميع تحسبا لأي طارئ، ودائما ما يشدد على ذلك، وهذا الأمر ساهم في عدم تأثر النصر بغياب أي عنصر أساسي، أتمنى أن يعود أيوفي بعد الإصابة إلى مستواه الطبيعي من جديد.
لكنكم ستواجهون فريقا متمرسا في النهائيات؟
الهلال فريق كبير يملك لاعبين أصحاب مهارات عالية، لكن النصر أيضا يضم لاعبين يدركون مدى المسؤولية الملقاة عليهم، وكرة القدم تخدم من يتعامل معها بالشكل الصحيح والسليم، ونحن نسير على هذا النهج وسنعمل على مواصلة انتصاراتنا، ولن نسمح بالتفريط في المباراة النهائية اليوم من أجل إسعاد جماهيرنا التي تؤازرنا دائما وتطالبنا بالمزيد من الانتصارات.
هل بات النصر جاهزا لخطف البطولات؟
الفريق جاهز لحصد الألقاب في الفترة الحالية أكثر من أي وقت مضى بدليل وصوله إلى نهائي كأس ولي العهـد ومنافسـته عـلى المراكـز المتقـدمة في دوري زيـن للمحترفـين، واليـوم سنـبرهن على أفضـليتنا من خلال عـملنا الجاد لتحـقيق اللـقب الغالي.
الهلال أيضا يسعى لبطولته المحببة وإرضاء جماهيره بها؟
من حقه أن يبحث عن اللقب لكننا في المقابل لن نكون بوابة عودته ومصالحته لجماهيره وسنواصل تحقيق النتائج والمستوى الجيد الذي سيؤهلنا بإذن لله للحصول على اللقب، والجميع يعرف أن النصر في الوقت الراهن يستطيع تحقيق البطولات وجاهز لذلك.
ما الشيء الذي تخشاه اليوم؟
النصر ظل يقدم عطاءات ومستويات كبيرة ونتائج إيجابية في تأكيد على سيره في الاتجاه الصحيح وتصاعد مستوياته من مواجهة إلى أخـرى، وربما يقلق البعض اليوم، من صـــغر سن أغلب لاعـبي الفريق ومن عدم خبرتهم الكافية في مثل مباريات النهائيات، لكن الجهاز الفني والإدارة عوضــا هذا الأمر من خلال التوجيه الصحيح للاعبين والالتفـاف حولهم وتعويض هذا الجانب بزرع الثقة في نفوس جميع اللاعبين.
ألا تتخوف من أن تعيدكم الخسارة حال حدوثها إلى نقطة البداية؟
بمشيئة الله لن يخسر النصر، ونحن عاقدون العزم على تحقيق اللقب بحثا عن الارتقاء أكثر وأكثر وليس التراجع إلى الخلف؛ خصوصا وأننا ندرك أن تحقيق اللقب سيختصر أمور كثيرة لمستقبل الفريق والنادي، وإن حـدث ما لا نتمناه، فنـرجـو مـن جماهيرنا أن تستمر في وقوفها القوي إلى جانب اللاعبين حتى لا نهدم ما بنتـه الإدارة والجهـاز الفنـي طوال المرحـلة الماضية.
وماذا عن احتباسك في دكة البدلاء؟
لا أنظر إلى مشاركتي مع الفريق من هذه الزاويـة الضيـقة، وليس عطيـف وحـده من يجلـس على دكـة البدلاء، فهناك زملاء آخرون يحملون ما أحمله من هـم وهو أن يكـون الفـريق في الطليعة، وأنـا وغيـري جاهزون لخـدمـة الفريق في أي وقت يرى فيه المدرب أننا قادرون على إضافة جـديد للفريـق، وبصـراحة لن أتـذمـر من دكة البدلاء مـتى كان ذلك في مصلحة الفريق لعلمي بأن المدرب كارينيو يعمل بتخطيط جيد ويعرف كيف يتعامل مع اللاعبين ومع كل مباراة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.