السبت, 5 ربيع الأول 1444 هجريا.
العشاء
06:10 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

العراق.. “جمعة احتجاجات”.. ومسلحون يعدمون 7 من “الصحوة”

العراق.. “جمعة احتجاجات”.. ومسلحون يعدمون 7 من “الصحوة”
المشاهدات : 2151
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=5123
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

صعد المتظاهرون ضد حكومة المالكي من احتجاجاتهم في جمعة "العراق أو المالكي"، حيث احتشد عشرات الآلاف في ست محافظات مجددين مطالبتهم بالإصلاحات وإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، فيما اغتال مسلحون مجهولون ٧ من عناصر"الصحوة" شمال بغداد، وفي الصورة جانب من تظاهرات الفلوجة أمس. (رويترز)

ابعاد الخفجى-سياسة :قتل 7 من عناصر الصحوة في هجوم مسلح استهدف فجر أمس نقطة تفتيش أقامتها قوات الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في العراق قرب ناحية طوز خورماتو شمال بغداد، فيما شهدت محافظات العراق احتجاجات حاشدة في جمعة “العراق أو المالكي”. وقال مقدم في الشرطة “اقتحم مسلحون مجهولون يرتدون زيا عسكريا نقطة تفتيش للصحوة عند قرية الحليوات واقتادوهم إلى منطقة قريبة وقاموا بإعدامهم بالرصاص ولاذوا بالفرار”. وأكد طبيب في مستشفى الطوز تلقي جثث القتلى السبعة ومعالجة عنصر آخر لإصابته بجروح بليغة. ويعد الهجوم هو الثاني من نوعه ضد قوات الصحوة خلال الشهر الجاري بعد مقتل 23 شخصا أغلبهم من عناصر الصحوة، في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدفهم في منطقة التاجي شمال بغداد.
من جهة أخرى، أفرجت السلطات العراقية عن أكثر من 200 معتقل قالت إنهم كانوا موقوفين بموجب قانون مكافحة الإرهاب. وذكر مسؤولون في اللجنة الوزارية لمتابعة طلبات المتظاهرين أن المفرج عنهم أكملوا فترات أحكامهم القضائية، أو أنه لم تتوفر أدلة كافية لإدانتهم. وكانت السلطات العراقية قد أفرجت منتصف الشهر الماضي عن أكثر من 300 سجين، في خطوة قالت إنها “بادرة حسن نية لاسترضاء المتظاهرين المطالبين بإصلاحات سياسية وقانونية بينها إطلاق سراح جميع المعتقلات والمعتقلين.
إلى ذلك تواصل وفود شخصيات عشائرية ودينية من عدة محافظات عراقية إلى مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، حيث دخلت الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات سياسية وتشريعية عميقة شهرها الثالث. ويطالب المعتصمون بإطلاق سراح جميع المعتقلين ولا سيما النساء، وإلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب وإلغاء قانون المساءلة والعدالة.
وتفجرت الأحداث بين الحكومة والمتظاهرين عندما قامت قوات خاصة تابعة لرئيس الوزراء نوري المالكي باعتقال عدد من حراس وزير المالية رافع العيساوي، بموجب قانون مكافحة الإرهاب الذي حوكم بموجبه النائب السابق للرئيس طارق الهاشمي المحكوم عليه بالإعدام بتهمة الضلوع في أعمال إرهابية تشمل القتل. وتقول الحكومة إنها حققت بعض مطالب المحتجين، مثل إطلاق سراح أعداد كبيرة من المعتقلين، وتعترف بالمقابل بوجود معوقات قانونية وتشريعية تحول دون الحسم السريع لمطالب أخرى، مثل إلغاء أو تعديل قانوني الإرهاب والمساءلة والعدالة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.