الخميس, 8 ذو الحجة 1443 هجريا.
العشاء
07:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

الروقي: خيروني بين الاعتذار للأمير نواف و “الديوانية” فاخترت “كرامتي”

الروقي: خيروني بين الاعتذار للأمير نواف و “الديوانية” فاخترت “كرامتي”
المشاهدات : 2758
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=5393
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

الروقي: خيروني بين الاعتذار للأمير نواف و "الديوانية" فاخترت "كرامتي"

ابعاد الخفجى-محليات:كشف الناقد الرياضي فهد الروقي، مسببات ابتعاده عن الظهور في برنامج ديوانية لاين سبورت، مشيراً إلى أن ذلك يأتي لاشتراط مسؤولاً رياضياً، إعلان اعتذار الروقي عن التغريدات التي طالب بها الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس اتحاد القدم باقرار شرف المنافسة أو الاستقالة.

 

وكان الروقي قد قال في تغريدات بشأن موضوع تسجيل اللاعب اليوناني لصالح النصر، أنه مخالف للوائح وتبع ذلك بتغريدة قال فيها :”على الأمير نواف بن فيصل واتحاد أحمد عيد إقرار شرف المنافسة بين الجميع أو الاستقالة والرحيل غير مأسوف عليهم فلسنا ممن يجبن عن قول الحق أمامهم”.

من جهته قال الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل في رد على استفسار أحد متابعيه في تويتر عن حديث الروقي: “أرد على من أنا لا أعرفه ولم أسمع عنه إلا مرة واحدة ومن حقه يقول رأيه واحترمه وكل الأراء، والنظام والقانون هو الفيصل”.

من جانبه شرح الناقد الروقي في تغريدات عبر حسابه مساء أمس ما حدث معه في أعقاب التغريدات قائلاً: “الحقيقة كنت يوم الأربعاء الماضي قد كتبت تغريدات طالبت بها رئيس رعاية الشباب ورئيس اتحاد القدم بإقرار شرف المنافسة أو الاستقالة  ورغم اتصالات التحذير بحذف التغريدات بحجة اختراق الحساب لكنني رفضت فهذه قناعتي ولن أحيد عنها مهما بلغ الثمن”.

وأضاف: “يوم الجمعة اتصلت بي إدارة القناة وأخبرتني أن مسئولاً  رياضياً اشترط اعتذاري عن التغريدات في برنامج الديوانية أو عدم الظهور  وقلت بالحرف الواحد لكم حرية ما تفعلون ولي كرامتي ولو انطبقت السماء على الأرض لن اعتذر عن شيء أراه حقاً مهما فعل”.

وأكمل: “لو أنني قلت ما قلت في القناة فلكم حرية فرض الاعتذار لكن حسابي في تويتر ملك خاص بي لا يحق لأحد فرض ماعليّ فيه فلست تابعاً لأحد”.

واختتم الروقي توضيحه: “بهذه المناسبة أشكر كل الزملاء في القناة تركي الخليوي ويحيى مساوي وسعد العريم والمديهش والخثعمي والزويد والسيف والحماد كما أشكر الزملاء أعضاء الديوانية وللجميع أقول تعرفت على رجال كرام وسأظل احتفظ بذكراكم الجميلة في قلبي، هذه حقيقة ما جرى والله على ما أقول شهيد فإن أصبت فمن الله وإن أخفقت فمن نفسي والهوى والشيطان”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.