الخميس, 24 جمادى الآخر 1443 هجريا.
العصر
02:13 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

حلب.. “تطهير” الجامع الأموي من “دنس” الشبيحة

حلب.. “تطهير” الجامع الأموي من “دنس” الشبيحة
المشاهدات : 2135
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=6575
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

رادار مدمر قرب مطار حلب الدولي   (رويترز)

ابعاد الخفجى – سياسة :سيطر مقاتلو المعارضة أمس على الجامع الأموي الكبير في مدينة حلب بعد انسحاب القوات النظامية والشبيحة، منه إثر اشتباكات مستمرة منذ أيام. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن “سيطر مقاتلون من الكتائب المقاتلة على الجامع الأموي في مدينة حلب بعد اشتباكات مع القوات النظامية التي انسحبت من الجامع وتمركزت في مبان مجاورة”. وأشار إلى “معلومات عن احتراق متحف الجامع الأموي وسقوط سقف” هذا المتحف الذي تبلغ مساحته نحو 110 أمتار مربعة.
وتحدث المرصد عن اشتباكات عنيفة في جوار الجامع الواقع في المدينة القديمة وسط حلب، منها “المناطق المحيطة بساحة السبع بحرات ومديرية الأوقاف والقصر العدلي الذي يحاول مقاتلون من الكتائب المقاتلة التقدم نحوه من أجل السيطرة عليه منذ أيام عدة”. ويسعى المقاتلون إلى السيطرة على القصر العدلي “لقطع الإمدادات العسكرية للقوات النظامية المتمركزة في قلعة حلب”. وكان الثوار تمكنوا الثلاثاء الماضي من اقتحام الجامع واشتبكوا مع القوات النظامية الموجودة في حرمه، والتي كانت استعادت في 14 أكتوبر السيطرة على المسجد التاريخي المصاب بأضرار بالغة جراء المعارك.
وفي دمشق نفذت كتائب بشار الأسد جريمة جديدة راح ضحيتها 12 شخصا بينهم أربعة من أفراد عائلة واحدة، ماتوا جميعهم تحت التعذيب بعد اعتقالهم. وقال المرصد “استشهد 12 رجلا من سكان حي نهر عيشة في مدينة دمشق بينهم أربعة من عائلة واحدة وذلك تحت التعذيب في سجون القوات النظامية بعد اعتقالهم في أوقات سابقة”. ونقل المرصد عن ناشطين قولهم إن “أهالي الشهداء تسلموا البطاقات الشخصية للشهداء من القوات النظامية مساء الأربعاء”. وأوضح أن الحي يشهد “اعتقالات مستمرة من قبل القوات النظامية وأنباء عن استشهاد معتقلين آخرين جراء التعذيب في سجون النظام”.
وتتعرض الأحياء الجنوبية للعاصمة بشكل دوري للقصف من القوات النظامية، ترافقه اشتباكات مع المقاتلين المعارضين الموجودين فيها. ووثق المرصد مئات الحالات التي عذب فيها معتقلون حتى الموت في سجون النظام السوري. وأوضح مدير المرصد أنه يصعب توفير رقم محدد لعدد المعتقلين في السجون السورية، وقال “اعتقل أكثر من 200 ألف شخص، لكننا لا نعرف عدد الذين توفوا منهم”. وطالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قبل أيام السلطات السورية بمنح المراقبين الدوليين “حق الدخول الفوري دون عوائق إلى كافة مقرات الاحتجاز”، وذلك بعد وفاة ناشط سلمي في المعتقل، والاشتباه بوفاة آخر.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.