الإثنين, 21 جمادى الآخر 1443 هجريا.
المغرب
04:33 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

وزير الإعلام: في معرض الكتاب لن نعترف الا بالهيئة ومرجعنا هيئة كبار العلماء

وزير الإعلام: في معرض الكتاب لن نعترف الا بالهيئة ومرجعنا هيئة كبار العلماء
المشاهدات : 2370
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=7140
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

وزير الإعلام: في معرض الكتاب لن نعترف الا بالهيئة ومرجعنا هيئة كبار العلماء

ابعاد الخفجى – محليات :أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة أن وزارته  لا تتعامل إلا مع الجهات الرسمية فيما يتعلق بالحسبة في معرض الكتاب المقبل، وشدد على خمسة ثوابت اعتبرها خطوطا حمراء لا يمكن تخطيها. كما أكد على عدم قبول أي تجاوزات في الإعلام الرياضي ومتابعة ذلك واتخاذ القرارات اللازمة ضد المخالفين.

 

وخلال استضافته في برنامج “صاحب قرار” الذي يقدمه يحيى الأمير على القناة الاولى بالتلفزيون السعودي، قال الوزير: “نحن نتعامل مع الجهات الرسمية في هذا الخصوص مثل هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولا نعترف الا بها، ونتعاون معها بشكل كامل بالاضافة للجهات الاخرى”.

 

وأضاف: “الهيئة لها مكاتبها في المعرض وهناك تعاون تام معها، واذا كان هناك اختلافات، فالمرجع الهيئة الشرعية الرسمية؛ ممثلة في هيئة كبار العلماء”.

 

وتابع الوزير: “لدينا توجيهات من الملك- حفظه الله- بان نراعي الشريعة والدين والوحدة الوطنية. الدولة فيها جهات أمينة. فاذا كانت هناك جهات او افراد المفترض ان لا يؤثرون على سير المعرض”.

واعتبر “خوجة” أن معرض الرياض الدولي للكتاب أصبح مهرجانا ثقافيا كبيرا”.

 

وقال: “تجربة الاعوام الماضية اظهرت نجاحا واضحا حتى اصبح المعرض له ثقله عربيا واصبح مكتسب للناشرين ماديا ومعنويا”.

 

وعن الضوابط قال: “لدينا ثوابت غير مقبول تجاوزها؛ الله سبحانه وتعالى، والشريعة، والدين، ثم الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن ثم الوحدة الوطنية”.

 

وأضاف: “جميع هذه الثوابت اصبحت معروفة للجميع، كما ان الزوار انفسهم يشاركون في ابداء الملاحظات من خلال استمارات لهذا الغرض”.

 

وبين الوزير ان المعرض تشارك فيه 30 دولة و 958 دور نشر ومواقع من الداخل والخارج.

 

وأكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة على اتخاذ القرارات اللازمة ضد المخالفين في مجال الإعلام الرياضي.

 

وقال: “المفترض ان يكون المقدم والمذيع- خاصة في القنوات الرسمية- حيادي. نحن لا نسمح بأي تجاوزات، وغير الحياديين ليس لهم مكان لدينا”.

 

واضاف: “حصلت غلطات وأكدت باننا لن نسمح بها حتى لو نضطر الى وقف البرنامج او المعد او المقدم. الانتقاد والرأي جائز، ولكن دون تعد او تجريح او تهجم بطريقة غير مناسبة”.

 

وتابع الوزير: “حتى القنوات الخاصة اذا تعدت الخطوط تحاسب، وكذلك الصحافة الرياضية لو حاولت اثارة المشاعر بطريقة غير جيدة. هذه الامور غير مقبولة وليس لها علاق بمسألة الحرية”.

 

وتحدث “خوجة” عن الإعلام الإلكتروني الجديد مبينا ان عدد الصحف الإلكترونية المرخصة تجاوز الــ 600 صحيفة، مطلقا عليها عبارة “زبد يذهب جفاء”، مؤكدا ان الجميع يعرفون الصحف المميزة منها، والقوية ستبقى. وقال: “نحن يجب ان لا نمنع من يطلب الرخصة طالما استوفى الشروط”.

 

ورأى “خوجة”  ان الاعلام السعودي يتمتع بدرجة غير مسبوقة من حرية الرأي المسؤولة للكتاب والصحف والاعلاميين، في درجة لا تشاهد في دول عربية اخرى. وشدد على انه يجب عدم استغلال هذه الحرية في تجريح الاخرين.

 

وبين “خوجة” ان لجنة النظر في المخالفات الصحفية، مستقلة عن الوزارة وتلقى الدعاوى وتبت فيها حتى ان الوزير لا يستطيع التوسط فيها.

 

وأعلن “خوجة” عن تطوير النوادي الأدبية وإنشاء خمسة مراكز ثقافية متكاملة.

 

وكشف عن منع لقنوات دأبت على إثارة الفتنة والنعرات رغم انذاراها.

 

وقال: “في السابق لم يكن هناك قانون لمحاسبة القنوات المخالفة واصبح الان هناك تنظيم واتفاق مع مديري الاقمار التشديد على ضرورة اخذ موافقة الوزارة”.

 

وعبر الوزير عن اعتزازه بانه في فترة توليه الوزارة ووفق توجيهات الملك حفظه الله “اطلقت قناتي القران الكريم والسنة النبوية التي لاقت ردود افعال ايجابية على مستوى العالم بالبث اليومي من بيت الله الحرام والمسجد النبوي كون جميع المسلمين يشعرون بانهم في المسجد الحرام او المسجد النبوي حتى ان البعض في افريقيا اصبحوا وفي رمضان يعتكفون في دولة عبر متابعة القناتين”.

 

وتحدث الوزير عن تنوع القنوات السعودية معبرا عن نجاح هذا التنوع والتخصص وانه في حاجة للمزيد من التطوير والنجاحات اضافة لاهمية انشاء هيئة الاذاعة والتلفزيون وهيئة الاعلام المرئي والمسموع.

 

ورأى ان الاعلام في السابق لم يكن يواكب مركز المملكة واهميتها وان انشاء هيئة الاذاعة والتلفزيون يعتبر بداية وفي حاجة للوقت.

 

وتطرق وزير الاعلام لموضوع لائحة النشر الالكتروني مبينا انه جاءت للتنظيم ومنع الفوضى.

 

ولفت إلى تعرضه لهجوم وانتقادات جارحة عبر حسابه في “تويتر”، وقال إنه تقبل هذا الهجوم وتعامل بلياقة ولطف وانه يستجيب للجميع.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.