الأربعاء, 30 ذو القعدة 1443 هجريا.
العشاء
07:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

«جنى» تتعهد بتوفير 9500 فرصة عمل لنساء الشرقية.. العام المقبل

«جنى» تتعهد بتوفير 9500 فرصة عمل لنساء الشرقية.. العام المقبل
المشاهدات : 685
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=8564
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

ابعاد الخفجى-محليات:أكد محمود الشامي المدير التنفيذي لمركز دعم الأسر المنتجة بالمنطقة الشرقية «جنى» نية المركز عن توفير 9500 فرصة عمل ذاتية للنساء في كل من الخبر والدمام والأحساء والقصيم وحائل وجازان وعرعر والجوف خلال العام المقبل وذلك لتمكين النساء من أدوات الإنتاج لتحقيق الهدف العام للمشروع في تمكين المرأة بالمجتمع اقتصاديًا واجتماعيًا من خلال فروع المركز على مستوى المملكة.
وقال هذا المشروع هو عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية بل يعتمد على مبدأ الضمان الجماعي للنساء فيما بينهن، وبنفس الوقت يرسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع وتمكين النساء اجتماعيًا واقتصاديًا من خلال المشروعات المدرة للدخل.
جاء ذلك خلال توقيع مركز دعم الأسر المنتجة بالمنطقة الشرقية «جنى» وأرامكو السعودية اتفاقية شراكة لتدريب وتطوير الأسر المنتجة والمشروعات الصغيرة في مناطق المملكة المختلفة، وتطوير مهارات النساء المنتجات وإكسابهن خبرات فنية وإنتاجية، وستسهم هذه الاتفاقية في تمويل أرامكو السعودية 250 مشروعًا نسويًا خلال 6 أشهر.
وأشار إلى أن نسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات بلغت 99% وتعتبر هذه نسبة تفوق التوقعات مقارنة بالمشروعات المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، مما يعزز بشكل واضح نجاح المشروعات التجارية الخاصة بالمستفيدات وكفاءة مركز «جنى» في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.