الأربعاء, 2 ربيع الأول 1444 هجريا.
المغرب
04:44 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

مواجهة الجراح تجمع الاتحاد والتعاون

مواجهة الجراح تجمع الاتحاد والتعاون
المشاهدات : 3438
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=9255
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

الاتحاد والتعاون يخططان لتحسين مركزيهما  (الوطن)

ابعاد الخفجى-رياضة:يختتم الجريحان الاتحاد وضيفه التعاون مساء اليوم مباريات الجولة الـ22 لدوري زين للمحترفين، حينما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة.
ويبحث كلا الفريقين عن النقاط الثلاث للخروج من دوامة النتائج المخيبة، ففي الوقت الذي يطمح فيه الاتحاد لتخطي نتائجه السلبية على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع الذي لم يكسب الفريق على أرضه أي لقاء منذ انتقال مبارياته إليه، يسعى التعاون لتفادي خطر الهبوط، ولا سيما أنه لا تفصله عن هجر صاحب المركز الـ13 سوى نقطة وحيدة.
ويبدو الوضع الفني للفريقين متشابها إلى درجة كبيرة من حيث عدم الاستقرار الفني، فكلا الفريقين أبعدا مدربيهما قبل بداية الجولة الماضية وخسرا بعد هذا القرار، فالاتحاد أقال الإسباني راؤول كانيدا وعين بديلا له ابن جلدته بينات، فيما أطاح التعاون بالمدرب المقدوني جوكيكا وأسند المهمة للتونسي خالد بن يحيى.
في الجانب الاتحادي، تأكد اعتماد المدرب بينات على خدمات المهاجم نايف هزازي في خط المقدمة بديلا للاعب البرازيلي بيل، الذي لم يقدم نفسه طيلة المباريات الماضية بالشكل المطلوب تهديفيا، رغم الفرصة الواسعة التي حصل عليها للمشاركة مع الفريق، فيما ينتظر أن يعود اللاعب إبراهيم هزازي إلى مركز الظهير الأيمن، بعد أن اعتمد بينات في المباراة الماضية على اللاعب الكاميروني موديست امبامي، الذي سيكون هو الآخر على مقاعد البدلاء في لقاء اليوم.
وتضم التشكيلة الاتحادية فواز القرني في حراسة المرمى، وحمد المنتشري وأسامة المولد وأحمد عسيري في خط الدفاع، وسعود كريري والمجري جورجي ساندرو وأحمد الفريدي ومحمد نور وفهد المولد في خط الوسط، ونايف هزازي في خط المقدمة.
وفي الجانب الآخر، يفتقد التعاون لخدمات حارسه فهد الثنيان الذي حصل على بطاقة حمراء في اللقاء الماضي أمام نجران.
ويركز التعاون على عدد من أوراقه المؤثرة مثل وحيد أوسني وعلاء ريشاني والغيني ثيرنو باه والكرواتي داريو جيرتك والعماني عبدالعزيز المقبالي والقائد محمد الراشد في خط المقدمة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.