الإثنين, 28 ذو القعدة 1443 هجريا.
العشاء
07:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

وكلاء لاعبين: احتراف صغارنا أوروبيا مسؤولية “رعاية الشباب”

وكلاء لاعبين: احتراف صغارنا أوروبيا مسؤولية “رعاية الشباب”
المشاهدات : 2156
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=12592
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

إبراهيم الإبراهيم لاعب جوسك قابيلا البوسني  (الوطن)

ابعاد الخفجى-رياضة:لقي التقرير الذي نشرعن “عدم جواز احتراف اللاعبين الصغار بالخارج” ردود فعل من وكلاء تعاقدات اللاعبين الذين طالب عدد منهم الرئاسة العامة لرعاية الشباب بأن تتحمل مسؤوليتها تجاه احتراف لاعبي كرة القدم السعوديين “ممن تقل أعمارهم عن الـ18” في الأندية الأوروبية، والاستفادة من تجربة الابتعاث الخارجي أو تنفيذ “برنامج احتراف اللاعب السعودي خارجيا” الذي يحافظ على فكره وثقافته الإسلامية.
وأكد وكيل اللاعبين الدولي والناقد الرياضي، أحمد القحطاني، أن احتراف السعوديين حاليا تسوده “الفوضى ولا فائدة ترجى منه”، مبينا أن هدفه يتمثل في إعادة اللاعبين إلى أندية سعودية أخرى وبمبالغ مالية كبيرة، مشيرا إلى أن “الفائدة الفنية والاحترافية معدومة للاعب بسبب سيطرة الكسب المادي على عقليته وليس التطوير”، وشدد على ضرورة أن يتم احتراف هذه الفئة العمرية بموافقة الاتحاد السعودي، بعد موافقة اللاعب وولي أمره وناديه، من خلال إيجاد لجنة منبثقة من لجنة الاحتراف تسمى “لجنة التنسيق والمساندة للاحتراف الخارجي”، تتكفل بمعرفة كل التفاصيل عن النادي الذي سينتقل إليه اللاعب وتطلع على كافة شروط العقد قبل صدور الموافقة النهائية في احتراف اللاعب من عدمها، مطالبا “الاتحاد السعودي بالاستفادة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي أو الدخول معه في شراكة، باستقبال اللاعب وتعريفه بالدولة التي ينتقل إليها وتهيئة الأجواء المناسبة له”.
واعتبر القحطاني أن اللاعب “أمانة” ويجب على اتحاد القدم “إخضاعه إلى دورة تأهيلية نفسية إجبارية قبل مغادرته إلى الخارج، وأن يكون هناك تعاون مع أسرته وتوضيح الصورة له كاملة قبل المغادرة إلى بلاد لا يعرف عنها شيء، لأنه قد يقع فريسة سهلة للمغريات وبعض المحتالين”، مختتما حديثه بالتأكيد على ضرورة التفعيل المثالي للاتفاقيات والمعاهدات التي وقعتها رعاية الشباب مع بعض الأكاديميات على مستوى العالم “بدلا من أن تكون حبرا على ورق”، واستغلال إجازات الصيف لإرسال اللاعب هناك للتدريب والاعتياد على الأجواء بطريقة تدريجية، مقترحا تعاون رعاية الشباب مع وزارة الخارجية، ممثلة في السفارات، لمتابعته وتهيئة الأجواء المناسبة له ودعمه ماديا ومعنويا حتى يقف اللاعب على قدميه”.
بدوره، أكد وكيل التعاقدات، غرم العمري، أن الأمر يعتمد في المقام الأول على اللاعب نفسه وعلى تربيته وسط أسرته، وأشار إلى أن هذا الشاب ربما يكون خير ممثل للإسلام قبل الكرة السعودية “هناك من لا يعرف حقيقة الإسلام، وبعد الأحداث الأخيرة التي اجتاحت العالم هناك من ينظر إليه نظرة احتقار، وربما يكون هذا الشاب هو من يغير نظرة دولة أو مجتمع كامل”، مضيفا “لن يحترف في الخارج إلا اللاعب المنضبط كرويا وأخلاقيا والدليل أنه بحث عن مستقبله رغم الغربة وضعف المرتبات وغيرها، ولكن عقليته هي من جعلته يختار هذا الطريق ولذلك سيكون ممثلا مميزا لكرة بلاده وسيستفيد من تجربته الاحترافية ويأتي بها إلى ملاعبنا ويكون بذلك أفاد واستفاد”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.