الخميس, 25 شوّال 1443 هجريا.
المغرب
05:35 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

«طالع الجبهة» يحسن الأجواء بالشرقية

«طالع الجبهة» يحسن الأجواء بالشرقية
المشاهدات : 985
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=53887
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

files.php

ابعاد الخفجى-محليات:أكد الباحث الفلكي وعضو جمعية الفلك بالقطيف سلمان الرمضان أن الجمعة الفائت الذي صادف تاريخ 6/9/ 2013ميلادي هو بداية أول نجوم فصل الخريف “الجبهة”  الذي هو النجم الثاني من نجوم “سهيل” الصفري، مشيرا الى أن نجوم الخريف هي الجبهة، الزبرة، الصرفة، العواء، السماك، الغفر، الزبانا. فالجبهة تطلع من ناحية الشرق فجراً وتغرب من ناحية الغرب مغرباً وعلامة طلوعها توسط الثريا فجراً والنعائم عشاء. وقال الرمضان عدد أيام ذلك يبلغ “14 يوماً” وسميت بجبهة الأسد وهي أربعة نجوم شامية بين كل كوكبين في رأي العين قدر سوط وهي معترضة من الجنوب إلى الشمال نوؤها محمود، وينهى فيه عن النوم ليلاً تحت أديم السماء وفيها في الأغلب يتحسن الطقس نهاراً ولكن مع نهايته فالوضع أحسن وفي هذا النجم يكون ابتداء صرام النخيل.
ومن جانب آخر بين موقع الأرصاد وحماية البيئة ستبدأ الأجواء في هذا الأسبوع بدأ من اليوم الأحد عوالق ترابية بدرجة حرارة 41 للعظمى ودرجة 25 للصغرى “مئوية”، كما سيكون يوم الاثنين شبيها بيوم الأحد من حيث درجات الحرارة وكذلك العوالق الترابية، وسيخلف الأمر عليه يوم الثلاثاء حيث سيكون هناك غبار في الأجواء بدرجة حرارة مئوية 42 للعظمى و27 للصغرى، أما يوم الأربعاء فسترتفع درجات الحرارة لتصل لدرجة 44 مئوية للعظمى و27 درجة مئوية للصغرى وسيكون في الأجواء عوالق ترابية، وسيتحسن الجو في يوم الخميس ليكون صحوا تماما بدرجة حرارة 43 للعظمى و28 للصغرى.
الجدير ذكره أن الرياح الشمالية الغربية بسرعة خفيفة ستصاحب أجواء الشرقية والتي سوف تسهم بإبعاد الرطوبة عن الأجواء عما كانت عليه في الأيام الفائتة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.