بالفيديو : مرافق الخفجي العامة تئن تحت «وطأة العابثين»

الزيارات: 2851
تعليقات 6

أبعاد الخفجي – عبدالمحسن ماهل ، تصوير – محمد الزعبي:
في إطار المسؤولية الإجتماعية وإيماناً بالدور التوعوي لتثقيف المجتمع ورفع مستوى الحس الوطني من خلال المحافظة على المقدرات والمرافق العامة التي تعتبر حقاً مشاعاً للجميع، التقت «أبعاد الخفجي» عبر هذا الفيديو مع مجموعة من المواطنين لمعرفة ارائهم حيال اسباب ظاهرة العبث بالمرافق العامة وطرق العلاج كما تم أخذ رأي تربوي وآخر لأحد أعضاء المجلس البلدي.
يذكر أن «أبعاد الخفجي» دائماً ما تلقي الضوء مابين فينة وأخرى على هذه الظاهرة المزعجة والغير حضارية بغية منها في استشعار المجتمع بأهمية الأمر,الى ذلك فقد أطلقت الصحيفة على نحو أربع سنوات فائته حملة بعنوان “الخفجي نبيها كذا لإيصال حزمة من القيم الوطنية كان من ضمنها “أهمية المحافظة على المرافق العامة”.

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    محمد العوني

    تقرير متميز وتغطية ممتازة لأمر وطني و حق عام علينا جميعا كمواطنين و مسؤولين تحمل المسؤولية والعمل كفريق واحد لحل هذه المشكلة اضافة على ما ذكر في التقرير من حلول أرى أن يفعل مبدا الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر من جميع المواطنين و ان يكون المواطن رحل الأمن الأول في الحفاظ على مقدراته

    • ٥
      زائر

      كل الشكر ….لكن لم تنصفوا الموضوع …..ترك المقاول مخلفاته بمعرفة الجهه المشرفه للمشروع اخطر ضررا …. الديره فيها من الشواهد المثيره

  2. ٤
    زائر

    بارك الله فيك و في جهودك الأخ عبدالمحسن و الشكر موصول للمصور والممنتج المبدع محمد الزعبي
    لامستم الجرح في هذا التقرير الرائع شكرا لكم من الاعماق

  3. ٢
    ابو عيسى

    لا توجد عقوبات رادعة ولا انظمة تحاسب العابثين فمن امن العقوبه اساء الأدب .

  4. ١
    مواطن

    من أمن العقوبة اساء الأدب لأنه حتى لو قبض عليه يعلم أنه سوف يدفع غرامة بسيطة فقط
    ولكن لو يجلد عند المكان الذي تم تخريبة لما تجرأ أحد من هؤلاء الشرذمة القليلة
    وأيضا الكاميرات هي الحل الأمثل كان الأجدى أن توضع كاميرات خارج أسورة الدوائر الحكومية
    وخصوصا التي تقع على شارع عام ويتم أيضا من خلالها رصد المخالفات المرورية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.