بعد الأمطار: برك الطين تعيق الحركة في أحياء الخفجي غير المسفلته

الزيارات: 860
تعليقات 5
بعد الأمطار: برك الطين تعيق الحركة في أحياء الخفجي غير المسفلته

أبعاد الخفجي – عافت الزويد:
تسببت الامطار الغزيرة التي هطلت على محافظة الخفجي خلال اليومين الماضيين في إعاقة الحركة في عدداً من أحياء المحافظة، وبشكل خاص الأحياء التي لم يتم سفلتتها كالشاطي والخزامى وحي بغلف والورود، حيث طالب الأهالي بسرعة سفلتت هذه الأحياء.
حيث تحدث لـ «أبعاد الخفجي» محمد عطالله عن معاناة السكان في حي بغلف والذي تحول لبرك ومستنقعات طينية تسببت في صعوبة الحركة في الحي، مشيراً إلى أفتقاد الحي للكثير من المقومات رغم إزدحامه بالعديد من الشباب وبخاصة من يقطنون الإستراحات هناك.
من جهته قال محمد الخالدي حي الخزامي لايفرق عن باقسي الأحياء الغير مسفلته بالمحافظة فالمعاناة واحدة وهي تكون البرك المائية والمستنقعات الطينية، مضيفاً بأنه بات عليه صعوبة إستخدام مركبته الصغيرة وذلك لخشيته من تعلقها في الطين الذي يحيط بالحي حتى وصل أبواب المنازل .
يذكر بأن المجلس البلدي كان قد أعتمد في جلسته السادسه والعشرون مشروع سفلتة وأرصفة وإنارة للأحياء الشاطئ . وحي الروضه (بغلف).

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    اني اغرق

    الطين يمتص الامطار ولكن الشوارع المسفلته ترتفع المياه الى ما فوق الارصفة حيث لا يوجد في النخاع المستطيل للمسؤول شيء اسمه تصريف مياه الامطار عبر فتحات تصريف في الحواري وكل هذا من اجل ان يعمل المقاول على شفط المياه بالوايتات وتحقيق مدخول طيب

  2. ٤
    زائر

    هذه هي المشاريع والطرق التي تستحق الاهتمام والدعم لو فيه اهتمام زي مو مهتمين بسباق الخيول

  3. ٣
    زائر

    الطرق منهاره ولايوجد أدنى اهتمام ولا سفلته للشوارع

  4. ٢
    زائر

    أتمنى من المهندس فهد الجبير التدخل سريعاً لإيجاد حل للمواطنين فالشوارع في كثيراً من الأحياء غير موجودة مثل مخطط الحزامى الذي في الصورة!!!

  5. ١
    زائر

    معاناتنا ومعاناة الكثيرين في حي الخزامى تحتاج وقفة جادة وقرارات حازمة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.