مواطن يوثق انتشار أكوام مخلفات البناء خلف «إسكان قوى الأمن»

الزيارات: 864
تعليقات 4
مواطن يوثق انتشار أكوام مخلفات البناء خلف «إسكان قوى الأمن»

أبعاد الخفجي – عبدالمحسن ماهل:
وثقت عدسة مواطن تراكم أكوام مخلفات بناء في الشارع الفاصل مابين حي بغلف وإسكان قوى الأمن من الجهة الجنوبية.
وذكر المواطن بأنه يسكن بحي التعاون ويذهب لاستراحته في بغلف وبدأ يشاهد ظهور أكوام لمخلفات البناء قبل حوالي الشهر.
ويضيف بأنه لاحظ تزايد الأكوام يوماً بعد أخر وبشكل متتابع وواضح، وأشار بأنه يعتقد بأن هناك عمالة تقوم برمي تلك المخلفات في أوقات خارج الذروة، وقد تكون في أوقات المساء تحسباً وخوفاً من أن يراهم أحد.
وتابع بأنه حاول متابعة من يقف خلف ذلك الأمر لكنه لم يتمكن وطالب جهة الإختصاص ببلدية الخفجي بمتابعة الأمر ومحاسبة المتسبب في ذلك التشوه البصري والبيئي والتعدي على حرم الشارع وتضييقه بتلك المخلفات والأكوام.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    راصد

    زي الاخوان الله يهديهم ويسامحهم يرمون الفطايس من اغنامهم الميته ويرمونها على جانب طريق متنفس البعض يمشون على هذا الطريق اللي بي جانب تايوتاء ومنه الي جامعة البنات وين البلديه عنهم

  2. ٣
    خفجاوي..

    هناك مخلفات بناء في حي الخليج من الجهة المقابلة لحي الدخل المحدود..
    مصدر هذه المخلفات بعض سكان الحي وبعض مقاولي البلدية..
    مقاولي البلدية الذين قاموا بعمل الدوار المعاق عند مستشفى الخفجي واستقطعوا ٩ امتار من حي الخليج وعملوا له سفلتة سيئة جدا انتهت بهبوط طبقة الاسفلت وتفككها..
    مقاول البلدية الآخر هو من قام بازالة المسطحات الخضراء واستبدالها بالرصف وترك مخلفاته داخل الحي..

  3. ٢
    زائر

    مع الاسف هذا المنظر نجده بكل احياء الخفجي ترمي هذه الشاحنات بالانقاظ والقاذورات بكل مكان وبكل جراءه وعدم مبالاه او خوف دون ااي تحرك من البلديه وانا اناشد الشرطه والدوريات بالتحرك ووضع الغرامات الرادعه والعقوبات لهولاء المرتزقة

  4. ١
    زائر

    لو كانت هناك جديه من البلديه لما شاهدنا هذه المناظر المؤسفة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.