مباحثات سعودية – روسية حول استثمارات مشتركة في الطاقة بقيمة 37,5 مليار ريال

الزيارات: 102
التعليقات: 0
مباحثات سعودية – روسية حول استثمارات مشتركة في الطاقة بقيمة 37,5 مليار ريال
أبعاد الخفجى-اقتصاد:

هيمنت المباحثات السعودية الروسية لاستثمارات استكشاف وإنتاج الغاز الطبيعي المسال والمشروعات البتروكيميائية المشتركة المرتقبة على اللقاء الخاص الذي جمع وزير الطاقة م. خالد الفالح مع نظيره الروسي الكسندر نوفاك في المنتدى الاقتصادي في روسيا، حيث قال وزير الطاقة الروسي إن روسيا والمملكة العربية السعودية تجريان محادثات حول استثمارات بقيمة أكثر من 37,5 مليار ريال (10 مليارات دولار) في مشروعات الطاقة المختلفة. ولدى كلا المملكة وروسيا العديد من المشروعات الاستراتيجية الثنائية التي يخطط البلدان إطلاقها لمشروعات في الصناعات البتروكيميائية والغاز الطبيعي المسال ومراكز البحوث المشتركة في روسيا.

وقال نوفاك في اجتماعه مع وزير الطاقة م. خالد الفالح إن المملكة هي واحدة من أهم الشركاء الرئيسيين لروسيا في الشرق الأوسط، في ظل الشراكة الروسية السعودية المتطورة بما في ذلك التعاون بين صندوق الاستثمار المباشر الروسي وصندوق الاستثمارات العامة السعودي الذي استثمر حوالي ملياري دولار في مشروعات مشتركة. ولفت وزير الطاقة الروسي للشركات الروسية العملاقة للنفط والغاز ومنها «غازبروم»، و»نوفاتيك» و»ترانسنفت» والتي تنوي التحالف مع نظيراتها السعودية باهتمام متزايد بدعم عالي المستوى من قيادة البلدين للاستثمار المشترك والمتبادل في كل من أراضي الدولتين وربط الاستثمار في عمليات الغاز الروسية بما في ذلك الغاز الطبيعي المسال، والتي تمكن شركة «أرامكو السعودية» من الوصول إلى تكنولوجيا الغاز الروسية.

وتخوض أرامكو مباحثات للاستحواذ على أصول الغاز العالمية الواعدة في مشروع «يامال2» في القطب الشمالي الروسي مع شركة «نوفاتيك» في صفقة تقدر بقيمة خمسة مليار دولار. وتدرس أرامكو شراء حصة في مشروع «أركتيك للغاز الطبيعي المسال2» بقيادة شركة الغاز الروسية «نوفاتيك» والتي صرح رئيسها التنفيذي ليونيد ميخلسون لوسائل الإعلام الروسية أن الشركة الروسية مستعدة لدراسة بيع ما يصل إلى 30 % من أصول هذا المشروع الدولي لشركة «أرامكو السعودية». وفي أبريل الماضي وقعت شركة «نوفاتيك» اتفاقيات مع شركتين صينيتين لشرائهما حصصاً بنسبة 10 % لكل منهما لتصبح بموجبه الشركتان الصينيتان من المساهمين الدوليين في مشروع «أركتيك للغاز الطبيعي المسال2». وفي وقت سابق من هذا العام وقعت شركة توتال الفرنسية أيضاً صفقة لشراء حصة 10 % في ذات المشروع.

ومن المنتظر وفق المباحثات الأخيرة ترقب تحالف لأرامكو مع شركة «غازبروم» أكبر شركات الغاز في روسيا لتطوير محفظة أعمال ضخمة ذات شأن بالتنقيب عن الغاز وإنتاجه على الصعيد الدولي والعمل على تحفيز ظهور موردين جديدين في السوق السعودية والأسواق الأخرى التي تعمل بها أرامكو. ومن المنتظر أن تؤسس مشاركة أرامكو في مشروع «يامال» للغاز المسال في روسيا مرحلة جديدة في صناعة الغاز الروسية الضخمة والتي من المتوقع أن تصبح بعد إطلاق هذا المشروع البالغة طاقته 16.50 مليون طن من الغاز المسال، أكبر شركة روسية لإنتاج الغاز المسال، في ظل مخططات مستقبلية لتوسعة المشروع لإنتاج نحو 80 مليون طن بحلول 2035 بمشاركة دول أخرى.

ومن المتوقع أن يتم اتخاذ القرار النهائي للاستثمار في مشروع «أركتيك للغاز الطبيعي المسال2» في الربع الثالث من العام الجاري 2019، في حين من المقرر تدشين أولى عملياته لتسييل الغاز الطبيعي في عام 2023. ومن المخطط أن ينتج المشروع نحو 18 مليون طن بحلول 2023.

وتأتي هذه التطورات في وقت تعكف شركة أرامكو على تنفيذ إستراتيجيتها وخططها لتعظيم استثمارات سلسلة القيمة للغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال على الصعيدين المحلي والدولي لتعزيز مزايا الشركة التنافسية وتنويع أعمالها وتوسعة محفظتها الاستثمارية الدولية في قطاع الغاز والذي تتوقع «أرامكو» أن يجذب برنامجها الضخم الواعد للغاز استثمارات بقيمة 150 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة. في الوقت الذي يشهد فيه الطلب على الغاز الطبيعي ازياداً في مختلف دول العالم مما حد بشركة أرامكو للتوسع في استثمارات الغاز بإعداد خطة من مرحلتين لتوسعة شبكة الغاز الرئيسة حيث ساهمت المرحلة الأولى، التي أنجزت في عام 2017، في زيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة إلى 9.6 بلايين قدم مكعبة قياسية في اليوم. ومن المقرر أن تؤدي المرحلة الثانية إلى زيادة هذه السعة إلى 12.5 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم في 2019.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.