الثلاثاء, 13 ربيع الآخر 1441 هجريا.
العصر
01:45 م

مطالبات بصيانة ملاعب أحياء الخفجي.. والبلدية: الملاعب ضمن برامج الصيانة

مطالبات بصيانة ملاعب أحياء الخفجي.. والبلدية: الملاعب ضمن برامج الصيانة
المشاهدات : 562
1 تعليق
https://www.alkhafji.news/?p=478128
الخفجي - عبدالمحسن ماهل , تصوير - شاير الشمري
صحيفة أبعاد الإخبارية
الخفجي - عبدالمحسن ماهل , تصوير - شاير الشمري

تعاني عددً من ملاعب وحدائق أحياء الخفجي هجراناً يكاد يكون شبه دائم بسبب ما تعرضت له من تلفيات وتخريب على أيدي العابثين. وتسائل الكثير من الشباب والأهالي عن دور البلدية في تلافي ما حصل وإمكانية إصلاح وصيانة تلك الملاعب وحتى بعض الحدائق .
حيث ذكر حامد القحطاني: بأن ملاعب الأحياء في أول ظهور لها كانت علامة فارقة استبشر بها أهالي وشباب الخفجي من محبي كرة القدم، لكن سرعان ما تلاشت تلك البشرى بسبب ما آل إليه الحال بتلك المرافق.
وقال: أعلم جيداً بأن المسؤول الأول عما حصل هم أولئك الذين تعدوا على تلك المرافق وأهدروا مالاً عاماً إن صحة التسمية دون وجه حق لكن هل يعقل أن تترك تلك المرافق دون عناية أو صيانة حتى تتضاعف تلفياتها؟.
وأضاف: أرى أنه من المهم أن تعاد الصيانة والتأهيل لها مع ضرورة وضع إجراءات وقائية يمكن لها الحد من فرص العبث سواء من خلال وضع كاميرات مراقبة أو وضع أسوار شائكة يصعب قصها والدخول إلى تلك المرافق و العبث بها ومن الممكن أن يتم الإستعانة مواطنين وبمكافئات مقطوعة للقيام بمهام مراقبة المرافق بحيث يكونوا مسؤولين عن متابعة الملاعب والإشراف على فتحها وإغلاقها أوخلاف ذلك من الحلول التي تضمن ديمومة صلاحية المرافق والمتنفسات العامة.
من جانبه ذكر فهد الجواش: بأن صرف النظر من قبل البلدية عن صيانة الملاعب والحدائق هو بمثابة خسارة مشاريع ترويحية بأكملها بمعنى أن التسليم بعدم المبادرة وإصلاح تلك الأعطال وذلك العبث أشبه بالحكم على تلك المشاريع بالفناء والنهاية وبالتالي تكون الخسارة مضاعفة.
واقترح الجواش بأن يكون هناك تعاون مابين المجتمع والبلدية عن طريق حث أفراد المجتمع على توثيق أي عبث يرصدونه ويرصدون فاعله واثبات أي واقعة تخريبية، بحيث يخصص وسيلة للتواصل وإرسال ما تم رصده.وفي سرية تامة أشبه بما تقوم به كاميرات المراقبة.
وتمنى الجواش المبادرة من قبل البلدية وبالشراكة مع مؤسسات المجتمع المقتدرة لصيانة الملاعب وخلافها من المرافق التي تعد متنفس لأهالي الخفجي.
وبسؤال بلدية الخفجي حيال نظرتهم وتوجههم فيما يتعلق بصيانة تلك المرافق حيث جاء التعقيب بما نصه: “إشارة إلى إستفساركم بشأن تعطل ملاعب الأحياء بسبب كثرة التخريب والذي لحق بها على أيدي المخربين …..إلخ.
بداية نود أن نشكركم على جهودكم المبذولة بالإعلام وخاصة ما يخص الخدمات البلدية، في المحافظة ونفيدكم بأنه يوجد بمحافظة الخفجي عدد من الملاعب موزعه بالعديد من الأحياء كما يوجد لدى البلدية مشروع برنامج صيانة المباني والمرافق والمنشآت بالخفجي والذي يتضمنها إصلاحات الملاعب ويجرى الآن العمل على صيانتها بشكل دوري .

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ١
    زائر

    شد حيلك باريئس البلديه