السبت, 18 ذو الحجة 1441 هجريا.
المغرب
05:33 م

مطالبات بتخصيص موقع للسوق الشعبي بالخفجي .. ووعود تنتظر التنفيذ

مطالبات بتخصيص موقع للسوق الشعبي بالخفجي .. ووعود تنتظر التنفيذ
المشاهدات : 2873
تعليقات 3
https://www.alkhafji.news/?p=484060
الخفجي - عافت الزويد ، تصوير - عبدالرحمن العودة
صحيفة أبعاد الإخبارية
الخفجي - عافت الزويد ، تصوير - عبدالرحمن العودة

سنوات إنقضت والآمال مازالت معقودة على إقامة سوق شعبي في الخفجي يتم خلاله بيع المنتجات الشعبية في المحافظة ، حيث تتزايد المطالبات في تخصيص موقع مناسب لعرض وبيع المنتجات الشعبية وذلك أسوة بالكثير من المحافظات التي يوجد فيها مثل هذه الأسواق الشعبية .
وقد تسبب إزالة مكان السوق الشعبي السابق في المحافظة قبل ١٨ عاماً في تقليص عدد العاملات في هذه المجال من النشاط والذين مايزلن بإنتظار الوفاء بالوعود في إنشاء السوق للعودة لممارسة نشاطهن ، حيث إتفقت العديد من العاملات في السوق الشعبي المؤقت والموجود الآن بإجتهادات شخصية وبإمكانيات ضعيفة أن هذا التجارة تعود بالنفع على الكثير من الأسر وبخاصة أن العديد من النتجات يتم صنعها بأيدهن ، مشيرات إلى أنهن بحاجة ماسة لإقامة سوق شعبي يتم من خلاله عرض تجارتهن ويحميهن من تقلبات الجو في الصيف والشتاء أسوة بباقي المحافظات ولعل أقرب مثال السوق الشعبي في النعيرية .
وتحدثن البائعات عن الوعود الكثيرة التي سمعن بها لإقامة السوق ، مؤكدات ضرورة أن يكون المكان مناسباً لهن وأن يوضع في موقع بارز يسهل الوصول إليه من أهالي المحافظة أو زورارها من دولة الكويت والذين يقبلون وبشكل كبير على شراء مثل هذه المنتجات .
من جهته قال المواطن علي العنزي أحد المتسوقين في السوق إن الأسواق الشعبية لها ثقافة ولها رواد من مختلف الفئات في المجتمع ويقبل عليها العديد ، ووجود سوق منظم وبسيط سيكون سبب في عودة الكثير من البائعين والبائعات والذين هجروه هذه المهنة بسبب عدم وجود مكان يضمهم ، مؤكداً أن خير دليل على أهمية السوق مانشاهده هذه الأيام من مشاركة الباعة في الخيمة الشعبية المقامة حالياً وكذلك مهرجان كلنا الخفجي وعرض منتجاتهم إضافة لإقبال الأهالي على الشراء .
وقال أن إقامة وتحديد مكان مخصص كسوق شعبي يسهم في إنتعاش هذه التجارة وتنميتها ، إضافة لتنظيم العمل بها، مؤكداً أن الأسواق الشعبية تتسم بالبساطة وهو الشي الذي يميل له الغالبية .
وعداً تنتظر التنفيذ :
وعد العديد من المسئولين وأعضاء المجالس البلدية في إنشاء وتخصيص موقع للسوق الشعبي في الخفجي حيث
كانت البداية في التصريح الذي أدلى به رئيس بلدية الخفجي سابقاً المهندس بندر بن ابراهيم السبيعي في عام ٢٠١٧ والذي قال بأن البلدية تعمل حاليا على انشاء موقعين لعرض المنتجات الشعبية النسائية، لافتاً إلى أن الموقع الاول يقع في سوق الخضار واللحوم والاسماك والتمور والذي يتم انشائه حاليا، من خلال تخصيص جزء من السوق يضم محال نسائية لبيع المنتجات النسائية ، فيما تم تخصيص موقع آخر على مدخل المحافظة لإنشاء سوق شعبي يضم كافة الحرف والمنتوجات الشعبية للرجال والنساء.
كما كان للمجلس البلدي بالمحافظة تصريح حول السوق الشعبي حيث ذكر في إجتماع المجلس الرابع والمنعقد في العشرون من شهر رجب للعام ١٤٣٨ إعتماد مشروع إنشاء سوق شعبي بتكلفة ( ٣٠،٠٠٠،٠٠٠ ) ثلاثون مليون ريال .
فهل سترى هذه الوعود النور قريباً .

التعليقات (٣) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ٣
    زائر

    كل مناطق المملكه مسوين اسواق شعبيه الا الخفسي

  2. ٢
    زائر

    الخفجي محتاجه إلى مشاريع كبيره

    خصوصًا بعد عودة الانتاج. للاسف المحافظة

    متأخره في هذا مجال. ونقول مستقبل قادم

  3. ١
    زائر

    افضل مكان قرب مصلى العيد

    بين المصلى و معارض السيارات .. الأرض الفاضية