الأربعاء, 6 ذو القعدة 1442 هجريا.
الظهر
10:54 ص

الينا تتجه السهام

الينا تتجه السهام
المشاهدات : 15151
تعليقات 5
https://www.alkhafji.news/?p=525176

عبر خطة ممنهجة يبدو ان جذورها ضاربة إنما كانت تنفذ بخداع وعلى استحياء، الا أنها لم تؤتي ثمارها وفشلت فشلا ذريعا في النيل من المملكة العربية السعودية، حيث كانت المملكة تدرك تلك الخطط وتعمل على إفشالها بدهاء.

أمريكا لن تنسى للملكة العربية السعودية انها افشلت الربيع العربي خصوصا في مصر والذي كان يراد به تدمير الدول العربية ونشر الفوضى في الشرق الأوسط وإشعال الفتن بين المسلمين وتقسيمهم الى كيانين كبيرين متناحرين كسني وشيعي.

كانت الخطة وهي خطة قديمة تبناها اوباما، ان يتولى الإخوان من خلال تركيا السيادة على الكيان السني بما في ذلك مصر وليبيا ومناطق الشام والأردن وافريقيا، وتتولى ايران السيادة على العراق ودول الخليج العربي وأجزاء من الجزيرة العربية وتقسيم السعودية.

كل ذلك سيسهل لأمريكا نهب وسلب خيرات الدول العربية واحكام السيطرة عليها عبر العدو الصديق ايران، ونرى ذلك واضحا جليا فيما تقوم به إدارة بايدن من الرجوع عن الاتفاق النووي مع ايران ورفعها لبعض العقوبات والسماح لها ببيع نفطها بحرية، وهذا يعني انعاش اقتصاد ايران واطلاق يدها لتعيث في دول المنطقة على ان يذهب خراجها لأمريكا، وكذلك رفع جماعة الحوثي من قائمة الإرهاب في إشارة واضحة للسعودية واشارة واضحة أيضا للحوثي ليستمر بتهديد السعودية واطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة.

وهذا بدوره سينعش اقتصاد أمريكا أيضا بما يتيح لها من نهب وسلب خيرات تلك الدول وبما تبيعه من سلاح الى الكيانين السني والشيعي لقتل بعضهما في حرب إن بدأت فلن تنتهي ابداً، مما سيجعل العرب والمسلمين بشكل عام ضعفاء امام دولة إسرائيل مما سيقودها الى المزيد من التنكيل بالعرب والإعتداء على أراضيهم واستقطاعها وضمها الى اسرائيل، فالمسلمين سيكونون مشغولين بقتال بعضهم وسيتعاونون على بعض مع الشيطان وان كانت اسرائيل نفسها.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، لماذا السعودية بالذات التي تتعرض للهجوم سياسيا واقتصاديا ويتم شيطنتها إعلاميا عبر اعلام الغرب وابواق الخونة من العرب والمسلمين ومن المندسين بيننا.

السبب او بالأحرى الأسباب:

1 – السعودية هي ذروة وشوكة الإسلام والمركز الذي تدور حوله افئدة جميع المسلمين، لذا يجب تحطيم تلك الصورة ومحوها من اذهان جميع المسلمين، ليتم سلخ المسلمين من دينهم ليسهل التحكم في عقولهم وتوجيههم والسيطرة عليهم.

2 – أمريكا لن تنسى للسعودية افشالها الربيع العربي.

3 – أمريكا لن تنسى للسعودية انها رفضت اوامرها بعدم التدخل في الثورة البحرينية والتي قامت بها ايران واعوانها لقلب الحكم بالبحرين، حيث أوقفت ذلك السعودية بالتدخل المباشر عبر درع الجزيرة السعودي.

4 – التحرك الضخم الذي تقوم به السعودية للنهوض عبر رؤية 2030 التي تبناها سيدي ولي العهد والتي ستقود الى اكتفاء المملكة ذاتيا في مجالات عدة بما في ذلك التصنيع الحربي، لم ترق للإدارة الأمريكية، علاوة انها ستفتح الباب مشرعا امام غيرها من الدول العربية التي قد تفكر تنهج نهجها، مما سيضعف القبضة الأمريكية على تلك الدول.

تلك هي خططهم وسهامهم يطلقونها، ولتعرف عدوك انظر الى اين تتجه سهامه.

وبما انها سهامهم تنطلق الينا فبلا شك نحن عدوهم وان ابتسموا لنا وعلية يجب علينا كدول عربية ان نتعاون ونتكاتف وان يكون ذلك علنيا وليس سريا، فإعلان ذلك سيلم صفوف الأصدقاء حولنا من الدول الغربية التي يجمعنا معها مصالح تود الحفاظ عليها، وسيحرج أمريكا امام العالم.

اما على المستوى الوطني فيجب علينا كشعوب ان نلتف حول قياداتنا ولا ندير بالا للمرجفين والمندسين الذين يحاولون اغراءنا بالحرية المزيفة التي اصبحنا نرى قباحتها وكذبها في تصرفات الدول الظالمة التي تنادي بالحرية وتتشدق بها ليل نهار.

سعود العتيبي

التعليقات (٥) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ٥
    غرم

    نسأل الله ان برد كيدهم وان يجعله في نحورهم

    السعودية العظمى ستبقى باذن الله عصيه عليهم الى يوم القيامة.

    كما يجب على الجميع الوقوف بكل حزم في وجيه ابواق المرتزقه .

    تسلم اباطلال

  2. ٣
    عبدالله

    فعلاً كل مايدور وماسيحدث اختصرتها بكلمات تغني عن مؤلفه من ١٠٠٠ صفحه.
    الله ينصرنا على من عادانا ويحفظنا من كل شر.

    لافض فوك يا ابا طلال..

  3. ٢
    ابو عمر

    السلام عليكم
    شكرا استاذ سعود
    مقالات دائما تأخذنا إلى الاصلاح والنجاح …. كل ما يعمل الكاتب من فوايد وعمل يريد به الاصلاح والتوفيق نجده بين مقالاتك الطيبه

    شكرا شكرا

  4. ١
    زائر

    جزاك الله عنا وعن الإسلام خيراً لما تقوم به أخي

    العزيز أبا طلال من الدفاع عن دينك ووطنك وولاة

    أمرك رفع الله قدركم و بارك الله في عقلك

    وقلمك وأهلك وولدك وحفظ الله البلاد والعباد

    من حاسد وحاقد