الأحد, 6 رمضان 1442 هجريا.
الظهر
10:53 ص

احدث الاخبار

فينا خير | برامج للصغار والكبار في جمعية تحفيظ القرآن بالخفجي

طريق الملك سلمان شاهد على تسلسل تعثر مشاريع بلدية الخفجي

خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية جيبوتي بمناسبة فوزه بولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية

الصحة : التجمعات وعدم الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية سبب لزيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا

الدكتور الربيعة: بعطاء الوطن وبقيادته المعطاءة استطاع مركز الملك سلمان للإغاثة أن يصل إلى 59 دولة ويدعم 14 قطاعا خيريا وإنسانيا

التوعية الاسلامية بالحج والعمرة تكثف جهودها التوعوية والإرشادية مع توافد المعتمرين في شهر رمضان المبارك لعام 1442

الشؤون الإسلامية تدشن برنامج خادم الحرمين للتفطير بالأرجنتين

حركة طالبان تستولى على نقطة تفتيش أمنية شمال أفغانستان

العراق: قوات التحالف الدولى تسهم فى تأمين حدودنا وبالأخص مع سوريا

وقفة احتجاجية أمام مقر الخارجية اللبنانية اعتراضا على التدخلات الإيرانية

رئيس الحكومة الليبية يرحب بالقرار الأممي لنشر مراقبين لوقف النار بليبيا

التحالف الدولي ينفي تعرض القوافل الأمريكية لهجوم من التنظيمات الإرهابية

علماء يكتشفون وجود محيطات مائية فوق قمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل

علماء يكتشفون وجود محيطات مائية فوق قمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل
المشاهدات : 221
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=526850
تقنية
صحيفة أبعاد الإخبارية
تقنية

اكتشف علماء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، وجودا محتملا لينابيع المياه المالحة على سطح قمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل، ويشير الاكتشاف الذي تم التقاطه من خلال مركبة كاسينى، إلى وجود محيط مائى خفى تحت السطح الثلجى لقمر أنسيلادوس التابع لكوكب زحل، وذلك وفقا لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مجلة “ساينس ديلى” العلمية.

وأظهرت الأبحاث وجود اختلاف بين هذا المحيط والمسطحات المائية الأرضية، حيث يقع تحت قشرة جليدية يبلغ عمقها 20 كيلومترًا، وفي المقابل أشار العلماء إلى وجود عامل مشترك بين المحيطات على الأرض وإنسيلادوس، ويتمثل فى التيارات القوية بالإضافة إلى ملوحة المياه، لافتين إلى وجود تقلبات في مستويات الملح يمكن أن تؤثر على التيارات المائية.

وأكد العلماء، أن الجليد عند قطبي القمر رقيقًا، بينما يصبح سميكًا ومتينًا عند خط الاستواء، لافتين إلى أن عمليات الذوبان تحدث في منطقة القطبين، وقال أحد المشاركين فى الأبحاث: “عندما تتجمد المياه المالحة، فإنها تطلق الأملاح ويصبح السائل أثقل، والعكس يحدث في مناطق الذوبان”.

وتابع: أن “مناطق التجمد والذوبان مرتبطة بتيارات المحيط، وهذا من شأنه أن يخلق الدورة الدموية من القطب إلى خط الاستواء مما يؤثر على توزيع الحرارة والعناصر الغذائية”، وشدد العلماء على أن استكشاف المحيطات يساهم في البحث عن أشكال أخرى للحياة خارج كوكب الأرض.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.