الثلاثاء, 25 ربيع الآخر 1443 هجريا.
العشاء
05:34 م
t

وزارة التعليم ومجموعة الأبحاث والإعلام توقعان مذكرة تعاون لتوفير مجلة “مانجا العربية” مجاناً لطلبة المرحلتين الابتدائية والمتوسطة

وزارة التعليم ومجموعة الأبحاث والإعلام توقعان مذكرة تعاون لتوفير مجلة “مانجا العربية” مجاناً لطلبة المرحلتين الابتدائية والمتوسطة
المشاهدات : 304
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=546518
محليات
صحيفة أبعاد الأخبارية
محليات

برعاية معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ؛ وقعّت الوزارة والمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام اليوم , مذكرة تعاون حول مشروع “مانجا العربية”، بحضور الرئيس التنفيذي للمجموعة جمانا الراشد .

وتأتي هذه المذكرة في إطار دعم الثقافة والمعرفة الترفيهية في المملكة، من خلال “مانجا العربية”؛ التي تقدم مشروعاً ثقافياً طموحاً ومصدراً موثوقاً وآمناً ومتاحاً للجميع، من خلال إنتاجات إبداعية مستوحاة من ثقافة المجتمع السعودي وقيمه الأصيلة، وأخرى مترجمة من أعمال عالمية أُنتِجَت في اليابان تسهم في إثراء المحتوى الوطني بمحتوى إبداعي هادف عالي الجودة، ويرتقي بالحس الإبداعي للقراء، ومتاحاً لجميع أفراد الأسرة، وهو عمل مُشَوّق وجذاب لجميع الفئات العمرية.

وسيحظى مشروع “مانجا العربية” بدعم وزارة التعليم في توفير مجلة “مانجا العربية للصغار” بنسختيها المطبوعة والرقمية مجاناً لكافة المدارس الابتدائية والمتوسطة.

وقال معالي وزير التعليم “نهدف من مذكرة التعاون إلى غرس التقدير للأعمال الإبداعية المحلية، وتعزيز وعي الأطفال والشباب بالثقافة والتقاليد الوطنية، وفتح آفاق جديدة لهم في القطاعات الثقافية والإبداعية؛ للمساهمة بشكل إيجابي في التنمية الاقتصادية للمملكة، وتعزيز القدرة التنافسية لمواهب الطلبة على نطاق عالمي، وذلك إيماناً من الوزارة بأهمية نشر المواد الإبداعية لأجيالنا الناشئة، وتمكينهم وتحفيزهم لصناعة المستقبل”.

فيما أوضحت الراشد أن الشراكة مع وزارة التعليم تمثل علامة مهمة في توفير سبل جديدة للإبداع والابتكار للشباب، من خلال توسيع نطاق وصول مجلة مانجا العربية للصغار إلى أكثر من أربعة ملايين طالب وطالبة في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، ومدارسهما في جميع أنحاء المملكة”.

من جهته أوضح رئيس تحرير مانجا العربية الدكتور عصام بخاري أهمية مذكرة التعاون في دعم وصول محتوى المجلة إلى الأجيال الناشئة في المملكة، مما يسهم في زيادة عدد ساعات القراءة لديهم, مشيرا إلى أن المملكة صُنفت في المركز الحادي عشر على قائمة أكثر الدول قراءة في العالم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.