الإثنين, 15 شوّال 1443 هجريا.
المغرب
05:30 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

خادم الحرمين يدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء الاثنين القادم

ميزانية الربع الأول: الإيرادات 277 مليار ريال.. المصروفات 220 مليار ريال

وزارة العدل: 79 ألف صفقة عقارية إلكترونية بقيمة 11 مليار ريال

هوس الشهرة

الداخلية : تنفيذ حد الحرابة في جانٍ أقدم على الانضمام إلى جماعة الحوثي الإرهابية

خادم الحرمين يهنئ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبة انتخابه رئيساً لدولة الإمارات

التعاون يفوزُ على الباطن بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

أمانة الشرقية تدعو أصحاب المنشآت التجارية لتحديث أو تعديل بيانات رخصهم التجارية

الجوازات: البصمة شرط لإصدار أو تجديد جوازات السفر للتابعين من (12) عامًا فأكثر

وزير الخارجية يلتقي وزير خارجية البرتغال

نمو الشجيرات العشوائي بالاراضي الفضاء يزعج أهالي سلام الخفجي

مكافحة المخدرات تحبط محاولة تهريب أكثر من 11 مليون قرص إمفيتامين مخدر

توقيع عدد من الاتفاقيات الخاصة بتحديث الأنظمة في قطاع الطيران بالمملكة

أخيراً وبعد أسبوع من كارثة السيول .. أمير تبوك يعود من خارج المملكة

أخيراً وبعد أسبوع من كارثة السيول .. أمير تبوك يعود من خارج المملكة
المشاهدات : 3310
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=603
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

أخيراً وبعد أسبوع من كارثة السيول .. أمير تبوك يعود من خارج المملكة

ابعاد الخفجى-محليات:أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان سيصل اليوم إلى تبوك، عائداً إلى المملكة من الخارج, ويأتي ذلك بعد مرور أسبوع كامل من كارثة السيول التي أجلت سكان عدد من الأحياء وخلفت أضراراً كبيرة.

وتأتي عودة سمو أمير منطقة تبوك بعد تزايد شكاوى المتضررين مما حدث في وقت الأمطار وبعدها من أضرار وتكدس العوائل في قصور الأفراح والشقق المفروشة،
من جهتها، تواصل أمانة المنطقة وجميع إداراتها, عمليات إزالة مخلفات وآثار الأمطار وتعبيد للطرق خصوصاً في الأحياء الجنوبية, فيما طالب أهالي تبوك هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” بفتح ملفات مشروعات البنية التحتية والخدمية التي تم تنفيذها في المنطقة, خصوصاً في عهد الأمين العام السابق الذي استمر في موقعه أكثر من عشرين عاماً, ومشروعات الطرق والأودية ومصارف السيول, وتساءلوا عن حالة الاستنفار في الأمانة اليوم, في ظل استمرار معاناة الكثير من المتضررين من المياه والسيول, وما يلاقيه من لحقت بهم أضرار من لجان الإيواء والتسكين, وأكدوا على ضرورة مراجعة جميع عقود المشروعات الخدمية وكيف تم تسليمها ومدى مطابقتها للمواصفات وحجم الإنفاق على البنية التحتية التي كشفتها مياه الأمطار والسيول, ومخططات الأحياء الجنوبية, ولماذا توقفت منح الأراضي السكنية منذ فترة, وقالوا: لقد كشفت الأمطار والسيول أموراً كثيرة يجب التحقيق فيها، فهذه ملفات فتحت ولا يمكن غلقها بعد معاناتهم التي عاشوها أثناء الأمطار.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.