الإثنين, 28 ذو القعدة 1443 هجريا.
الشروق
04:06 ص

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

نجاد: سندافع عن السعودية ومصر إذا تعرضتا لهجوم

نجاد: سندافع عن السعودية ومصر إذا تعرضتا لهجوم
المشاهدات : 1323
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=995
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

نجاد: سندافع عن السعودية ومصر إذا تعرضتا لهجوم

ابعاد الخفجى _محليات :أعلن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، أن إيران مستعدة للدفاع عن مصر والسعودية، إذا ما تعرضتا لأي هجوم، مؤكدا أنه بإمكان مصر وإيران تحرير فلسطين بالكامل إذا اتفقتا على ذلك.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية تأتي تصريحات نجاد قبيل ساعات من مشاركته في قمة الدول الإسلامية التي تعقد في مصر الأسبوع الحالي، وسئل في مقابلة على شبكة تلفزيون الميادين الإخبارية: هل سيزور غزة في أثناء وجوده في القاهرة الأسبوع المقبل أو قبل انقضاء ولايته كرئيس في يونيو، فرد بقوله: “أمنيتي أكبر من هذا، أتمنى أن أصلي في القدس بعد التحرير الكامل”.

ولا تعترف إيران بإسرائيل.

وقال: “إذا سمحوا فسوف أذهب إلى غزة لزيارة أهلها”، ولم يوضح من هي الجهة التي سيطلب إذنها.

وتسيطر مصر على المعبر الحدودي مع غزة وكان زعيما قطر وماليزيا كلاهما قاما بزيارة القطاع من الأراضي المصرية في الأشهر الستة الماضية.
وأكد نجاد أن “الجغرافية السياسية للمنطقة ستتغير في حال اتخذت إيران ومصر موقفاً موحداً في القضية الفلسطينية”، مشدداً على “أهمية العلاقة بين مصر وإيران؛ لأنها حاجة لكل دول المنطقة”.
وقال نجاد عشية توجهه إلى القاهرة في أول زيارة لرئيس إيراني منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران: إن “هذين البلدين قادران على تغيير المعادلات، فإذا اتفقا على تحرير فلسطين بالكامل فإن الأمر سيتحقق”.
وفي الموضوع السوري جدّد نجاد مواقف بلاده من الأزمة في سورية، مؤكداً أن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد أو رحيله أمر يقرره الشعب السوري وحده.
وقال نجاد: “إن الحوار مع واشنطن يجب أن يكون في ظروف عادلة تبعث على الاحترام وليس عبر الفرض”.
واعتبر الرئيس الإيراني أن “الغارة الإسرائيلية على سورية ناتجة عن ضعف أصاب الصهاينة”، لافتاً إلى أن القادة الأمريكيين توصلوا إلى نتيجة أن هؤلاء لا يمكنهم تحقيق مصالحهم”.
وقال نجاد: إنه لا فرق بين الفصائل الفلسطينية بالنسبة لإيران، مضيفاً أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس “كان ولا يزال موضع ترحيب في إيران”.
وأوضح نجاد أن إيران مستعدة دائماً لمساعدة الشعب الفلسطيني الذي هو من يقرر ويختار كيف يدافع عن نفسه، مؤكداً أن “إيران مستعدة للدفاع عن مصر والسعودية إذا ما تعرضتا لأي هجوم تماماً كما كانت إلى جانب الشعبين الأفغاني والعراقي”.
وستكون زيارة أحمدي نجاد لمصر الأولى التي يقوم بها رئيس إيراني منذ الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 التي أدت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، وسيحضر أحمدي نجاد قمة منظمة التعاون الإسلامي التي ستبدأ في القاهرة يوم الأربعاء.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.