مبولحي يدخل التاريخ برقم قياسي

الزيارات: 308
التعليقات: 0

رايس مبولحي  (أ ف ب)

ابعاد الخفجى _رياضة :بعيدا عن إخفاق المنتخب الجزائري في أمم أفريقيا التي ودعها كأول منتخب من دورها الأول، دخل حارس “الخضر” رايس مبولحي تاريخ الكرة في بلاده، إذ أصبح أول حارس مرمى يدافع عن عرين منتخب بلاده في 17 مباراة رسمية متتالية، وذلك بعدما نال ثقة المدرب رابح سعدان في البداية، ثم عبدالحق بن شيخة، وأخيرا البوسني وحيد خليلوزيتش. ولم ينجح حراس كبار مروا على المنتخب الوطني كمهدي سرباح وناصر دريد في بلوغ مثل هذا الرقم.
واستدعي الحارس الجديد لنادي أجاكسيو الفرنسي لأول مرة إلى تشكيلة “الخضر” قبيل المشاركة في نهائيات كأس العالم 2014، وبعد وقت قصير تمكن مبولحي من خطف مكانة أساسية تحت إشراف سعدان عندما سجل أول ظهور رسمي له في مباراة إنجلترا في الجولة الثانية من دور المجموعات للمونديال، ليشارك مجددا أمام الولايات المتحدة في نفس البطولة، وكان مردوده المقنع في المواجهتين سببا في استمراره أساسيا حتى بعد تغيير الجهاز الفني، إذ امتدت سلسلة مبارياته المتتالية في المواعيد الرسمية إلى 17 مواجهة كاملة منذ إنجلترا حتى مباراة ساحل العاج التي كانت الثالثة والأخيرة للجزائر في المونديال الأفريقي، ولم تسنح الفرصة لبقية الحراس إلا في الاختبارات الودية مثل لقاءات تونس والنيجر والبوسنة.
وعلى مدار 17 مباراة، اهتزت شباك مبولحي 18 مرة بمعدل هدف تقريبا في كل لقاء، وكانت مواجهة المغرب في مراكش هي الأسوأ منذ قدومه، حيث خسرها “الخضر” برباعية نظيفة، فيما تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه في 6 مباريات رسمية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.