الثلاثاء, 22 جمادى الآخر 1443 هجريا.
المغرب
04:33 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

مجلس الغرف: اقتصادنا “متين” بأكبر “قاعدة صناعية”

مجلس الغرف: اقتصادنا “متين” بأكبر “قاعدة صناعية”
المشاهدات : 1918
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=2352
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

شباب يعملون في ألواح الطاقة الشمسية   (الوطن)

ابعاد الخفجى _اقتصاد :أكد تقرير اقتصادي قوة ومتانة الاقتصاد السعودي، مبينا أنه يقف اليوم كأكبر اقتصاد في المنطقة العربية من حيث الحجم وأكثرها حيوية وتطوراً ويضم أكبر قاعدة صناعية وأكبر قطاع تجاري وأكبر سوق مالية بين دول المنطقة.
وعزا تقرير مجلس الغرف التجارية السعودية ذلك التطور إلى جهود الدولة في توسيع مساهمة القطاع الخاص في هذه الأنشطة وفي بناء الاقتصاد الوطني ككل.
وأشار إلى أنه مع كل هذه التطورات الإيجابية إلا أنه لابد من دعم مسيرة القطاع الخاص التنموية ومواجهة التحديات التي ستواجهه خلال المرحلة المقبلة خاصةً في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية، داعيا إلى ضرورة تهيئة المناخ الاستثماري المناسب لهذا القطاع وتطوير دور البنوك التجارية في دعم أنشطته، وتطوير سوق المال، وتفعيل برامج التخصيص، وإفساح المجال لمشاركة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتفعيل دورها في عملية التنمية الشاملة.
وسلط التقرير الذي أصدره مركز البحوث والدراسات الاقتصادية بمجلس الغرف لعام 2013 وجاء بعنوان “مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني .. مؤشرات وإحصاءات” الضوء على أهم المؤشرات الاقتصادية والبيانات الإحصائية التي تعكس الوضع الحالي للاقتصاد السعودي وحجم مشاركة القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية ومحاولة قياس قدرته على تحمل المهمة الكبيرة ضمن الواقع الحالي تشريعيًا وتنظيميًا وإداريًا.
وأشار التقرير في استعراضه لمساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني إلى أن المؤشرات والإحصاءات تؤكد أن القطاع الخاص السعودي وعبر مراحل التأسيس والبناء للمملكة يعد شريكاً فعالاً في عملية التنمية الشاملة وتوسعت مساهمته في تنمية الاقتصاد الوطني عبر السنوات الماضية وتدرجت من بدايات متواضعة إلى أن أصبحت اليوم تحتل مرتبة متقدمة أسهمت بشكل أساس في النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها المملكة حالياً.
وأكد التقرير أن ما حققه القطاع الخاص من إنجازات ما كان ليتم لولا الدعم والمساندة التي وجدها من الدولة وقيادتها الرشيدة والتزامها بدعم وتشجيع مبادرات القطاع الخاص من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة لقيام قطاعات إنتاجيـة مجدية والسعي لإيجاد الأطر التنظيمية والمؤسسية لمواكبة متطلبات العصر وتبنيها سياسات شاملة للإصلاح الاقتصادي، وإقرار إستراتيجية التخصيص، وتبني الأساليب الكفيلة بتعزيز قدرة الاقتصاد الوطني على التفاعل ومواكبة التغيرات المتسارعة على الساحة الدولية، والاستجابة بفاعلية لمتطلبات الحقبة الجديدة، إضافة إلى ما قامت به الدولة من جهود لاستكمال منظومة الأطر المؤسسية والقانونية اللازمة لتوفير مزيد من عناصر الجذب والاستقرار في المناخ الاستثماري والإسهام في توظيف المزايا النسبية الكثيرة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي لزيادة القيمة المضافة لموارد الدولة الاقتصادية واستغلال الفرص المتاحة في القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والعمل على توفير فرص العمل للمواطنين.
وعدد تقرير مجلس الغرف السعودية أهم المؤشرات التي تعكس دور القطاع الخاص في نمو وتطور الاقتصاد الوطني والتي تمثلت في ارتفاع استثمارات القطاع الخاص غير النفطي وارتفاع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بشكل مستمر والنمو المطرد لعدد الأسهم المتداولة في سوق الأسهم السعودي وزيادة عدد المصانع العاملة في المملكة ومضاعفة رأسمالها والأيدي العاملة عدة مرات وارتفاع عدد المؤسسات التجارية الخاصة المسجلة في المملكة والمرخصة من وزارة التجارة والصناعة بشكل ملحوظ.
وأبرز كذلك ارتفاع قيمة الناتج المحلي الإجمالي بما يزيد على الخمسة أضعاف خلال العقود الأربعة الماضية وواكب النمو المطرد زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي واستخدام موسع للتقنيات الإنتاجية المتطورة التي انتظمت كثيرا من نشاطات الاقتصاد الوطني وتطور هيكلي تمثل في تنويع القاعدة الإنتاجية وتعزيز الدور التنموي للقطاع الخاص.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.