الإثنين, 30 صفر 1444 هجريا.
العشاء
06:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

الشمراني: رسومات الأطفال تعبّر عن مشاكلهم النفسية وتساهم بعلاجهم

الشمراني: رسومات الأطفال تعبّر عن مشاكلهم النفسية وتساهم بعلاجهم
المشاهدات : 6654
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=2681
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

ابعاد الخفجى _محليات  :حذّر الدكتور حسين عبدالرحمن الشمراني استشاري النمو والسلوك بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والباحث في مركز التوحد الآباء من أن رسومات الأطفال ليست مجرد خربشات لا معنى لها، بل هي تحمل معاني ودلالات كثيرة.

وأشار إلى أن الرسومات تعكس تجارب الأطفال في الحياة وفهمهم للعالم من حولهم، كما تعطي معلومات عن حالتهم النفسية، ويمكن أن تساهم في علاج مشاكلهم, مبيّناً أنها تمر بمراحل من التطور، وتدل على مستوى نمو قدراتهم.
وبيّن الشمراني أن الرسومات في كثيرٍ من الأحيان تحمل أول علامة على وجود مشكلة لدى الطفل كالتحرش الجنسي وسوء المعاملة, موضحاً أن الطفل قد لا يستطيع التعبير بالكلمات عما تعرّض له بسبب الخوف من العقاب أو الشعور بالذنب، أو بسبب عدم تطور قدراته اللغوية بشكل كافٍ.
وأضاف أن الطفل من الممكن أن يستخدم الرسم كنوعٍ من العلاج ويعطي دلالة على تحسن حالة الطفل النفسية.
وقال الدكتور الشمراني إنه من المهم الحصول على معلومات من الطفل والأهل لفهم رموز الرسمة بشكلٍ أفضل.
وكشف عن بعض الدلالات التي يمكن استنتاجها من رسومات الأطفال مثل علامات الغضب في الرسومات ووجود حَول في العين ووجود أسنان وأذرع طويلة وحجم اليد كبير.
وقال إن الطفل الخجول، نلاحظ في رسوماته ما يلي:
– الشخصيات صغيرة الحجم والأذرع قصيرة والأذرع ملتفة حول الجسم واختفاء الفم أو الأنف.
أما عند الطفل الذي يشعر بالقلق، نلاحظ ما يلي:
– تظليل الوجه أو غيره من أجزاء الجسم والأرجل المتلاصقة وعدم رسم العين وغيوم أو مطر.
وعند عدم الشعور بالأمان النفسي، نلاحظ:
– أوجه مائلة أو حجم الراس صغير أو عدم رسم اليد أو الرجل أو رسوم لوحوش وأشكال بشعة, مثلاً هذه لوحة لطفل عمرة ٤ سنوات ضحية لعنف من والده، نلاحظ حجم الأب “يمين الصورة”، وحجمه هو صغير ومن دون فم “لا يستطيع التعبير” ومن دون يدين “لا يستطيع حماية نفسه”، الخطوط ترمز ليد الأب والعصا.
وهذه لوحة لطفلة “٥ سنوات” ضحية تحرش جنسي، لاحظ تعابير وجهها وما تحمله من دموع وحزن, بينما المتحرش يبتسم ويتودد لها، كذلك لاحظ اختيار الألوان الداكنة، كذلك لاحظ تودد المتحرش.
وهذه لطفل يتعرض لضرب مبرّح من زميله في الدراسة، حيث يظهر الغضب من كبر حجم السلاح والدم الكثير.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.