الثلاثاء, 22 جمادى الآخر 1443 هجريا.
المغرب
04:33 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

المفتي: شركات التبغ ترشو الأطباء

المفتي: شركات التبغ ترشو الأطباء
المشاهدات : 2669
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=3469
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

عبدالعزيز آل الشيخ

ابعاد الخفجى-محليات :اتهم مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، شركات التبغ بأنها تمارس عمليات رشوة للأطباء من أجل إخفاء المضار الحقيقية جراء تدخين التبغ، مؤكدا على وجوب أن يقوم الأطباء المسلمون بالأدوار التوعوية اللازمة للتحذير من التدخين.
وبين آل الشيخ، خلال خطبة يوم الجمعة التي ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبدالله وسط الرياض أمس، بأن على الطبيب المسلم الكشف عن حقائق التبغ، مشيرا إلى أن عددا من الأطباء يغضون الطرف عن بعض أضرار التدخين خضوعا لشركات التبغ التي تدفع الرشوة لملايين الأطباء وإخراس ألسنتهم وعدم إظهار الحقيقة الكاملة، والإقلال من أنشطة الكادر الصحي في التوعية بأضرار التدخين.
وذكر آل الشيخ أن لكتاب الرأي والإعلاميين دورا بارزا في التوعية بمضار التدخين، مشددا على وجوب وسائل الإعلام في الكشف عن أضرارها، إضافة إلى أهمية أن يتحدث خطيب المسجد عن مضار التدخين وأن يكون للمسجد دور في معالجة هذا الداء.
وأشار مفتي عام المملكة إلى ضرورة العمل كصف واحد من أجل مكافحة التدخين، ويشمل هذا الأمر المعلمين في كافة مراحل التعليم، إضافة إلى وقوف كل مسؤول في البلاد موقف الحق والإرشاد بمضار التدخين.
وأوضح رئيس هيئة كبار العلماء إلى وجوب ترك المدخين للتبغ حتى بعد سنوات وتحمل الصعاب وذلك طاعة لله عز وجل، مع ضرورة أن يفارق الشخص الجلساء المدخنين وأن يقوي العزيمة والإخلاص.
وأكد رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على أهمية أن ينصح المؤمن إخوته عن مضار التدخين على الرغم من أنه داء متفش في أرجاء العالم، مع ضرورة أن يحذرهم من هذا البلاء.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.