السبت, 26 جمادى الآخر 1443 هجريا.
المغرب
04:36 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

الخفجي :ملاحقة «الضمان» والمشاريع المتعثرة ومعالجة شح المياه

الخفجي :ملاحقة «الضمان» والمشاريع المتعثرة ومعالجة شح المياه
المشاهدات : 5125
تعليقان 2
https://www.alkhafji.news/?p=3829
ahmed
صحيفة أبعاد الأخبارية
ahmed

379789-

أبعاد الخفجي – متابعات:

نشرت جريدة الشرق تقريراً للزميل أحمد غالي والذي جاء فيه، يطالب أهالي الخفجي باستكمال احتياجاتهم من المشاريع التنموية المتعثرة منذ زمن طويل، رغم ترقية المحافظة إلى مرتبة «أ»، وتنفيذ مشاريع جديدة لخدمتهم خاصة بعد اعتماد الميزانية الجديدة.

وقال عضو المجلس البلدي، مدغش الشمري، إن المحافظة في حاجة إلى زيادة السعة السريرية لمستشفى الخفجي العام، وزيادة عدد الأطباء، وتوسيع قسم الطوارئ وتطويره، وإيجاد حلول للمشاريع المتعثرة، ومن بينها فندق، ومجمع تجاري، وصالة أفراح، وزيادة ميزانيات الدوائر الحكومية، وافتتاح الصندوق العقاري ومركز التأهيل الشامل للمعاقين.

وأجمع المواطنان نشمي الدوسري، ونايف العويجان، على أهمية افتتاح فرع للضمان الاجتماعي، لتوفير عناء المشقة والسفر، لاسيما أن أغلب المستفيدين من الضمان من كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة العاجزين عن قطع المسافات.
وقال رئيس مجلس شباب الخفجي، علي الشمري «لمسنا حاجة الشباب لإعادة إنشاء وبناء مقر جديد لنادي العلميين يضم كافة المناشط والألعاب». كما يأمل الأهالي استكمال المشاريع الحيوية المتعثرة كإنشاء مول تجاري، وإعادة تهيئة، وبناء منفذ للخفجي.

وذكر المواطن فايز السهلي أن آلية مرور الخفجي ضعيفة، وتحتاج إلى دعم قوي بعد توسع المحافظة والانتشار السكاني، حيث لابد من توفر أفراد وسيارات تخدم مجال المرور، إضافة إلى افتتاح مركز لأمن الطرق.
وطالب إبراهيم الدوسري بتوفير فرع لمكتب وزارة الزراعة، ووحدة بيطرية للإشراف على الثروة الحيوانية، وفرع لبنك التسليف لمساعدة الشباب على الزواج وتقديم الإعانات.

ويطالب المواطنان مدلول الشمري، وهاشم الزعبي، بضرورة إنشاء جامعة لطلاب الخفجي، وافتتاح فرع نسائي للأحوال المدنية والبنوك، وافتتاح فرع لوزارة الخدمة المدنية، وأيضاً مستشفى نساء وولادة.
وتحدث المواطن عبدالمحسن القحطاني عن ضرورة استكمال البنى التحتية والخدمية، إضافة إلى كل ما له علاقة بسفلتة الأحياء التي تعاني الإهمال والتجاهل، سواءً من الأحياء القديمة، مثل الخالدية، والتملك، والجديد منها كحي الجوهرة. وأضاف أنه يجب التحقق من مشاريع تصريف السيول التي عكست الجانب السلبي عند هطول الأمطار.
ولم تغب مشكلة المياه عن تطلعات الأهالي، من خلال تطبيق اقتراحات المجلس المحلي، وحفر آبار جوفية قريبة من هجرة أبرق الكبريت، والنظر بجدية في وضع مياه التحلية للمحافظة.

التعليقات (٢) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  1. ٢
    " كريم؛؛ على مائدة لئام

    من بغاه كله خلا ه كله .

    الربع انهدوا بها لطلبات فلم يبقوا. ولم يذروا .

    نحن في حاجة ماسة للدقة والتركيز وكان المفروض يكتفى بما قال عضو المجلس

    مدغش الشمري وعدم الخلط في المواضيع وسلامتكم

    بقي نقطة تساند هذا الموضوع هو وجود متحدث رسمي للمجلس البلدي يأخذ

    على عاتقه المسؤولية كما هو معمول به في اغلب المحافظات الراقية بأهلها. دمتم

  2. ١
    ابو حمد

    بالنسبة للمياه حطوا برج جديد للمياه في الخفجي اقل شي يقوى ضغط المياه ولا حاجة لتركيب سراق