الأربعاء, 23 جمادى الآخر 1443 هجريا.
العشاء
06:04 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

“الليث” يهزم “الجيش” في 45 دقيقة

“الليث” يهزم “الجيش” في 45 دقيقة
المشاهدات : 3929
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=5973
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

لاعبو الشباب يهنئون الغامدي بعد هدفه أمس    (تصوير: فهد المري)

ابعاد الخفجى-رياضة:

أكرم الشباب وفادة ضيفه الجيش القطري وهزمه (2/صفر) في المباراة التي جمعتهما أمس في إستاد الملك فهد الدولي في الرياض، في افتتاح مشوارهما في المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا التي تصدرها تركتور سازي تبريز الإيراني بفوزه على الجزيرة الإماراتي 3 /1 أمس.
وسجل للشباب عمر الغامدي في الدقيقتين 33 و39.
ولم تخالف بداية المباراة التوقعات، حيث سعى الشباب إلى مباغتة ضيفه مبكرا من خلال قيادته هجمات متواصلة، قابلها صمود دفاعي من قبل لاعبي الجيش الذين اعتمدوا على الهجوم المضاد واستغلال سرعة وانطلاقات اللاعبين ماهر من الوسط، ومصعب من الجهة اليسرى.
وكنتيجة طبيعية للضغط المتواصل للشباب وتنويع اللعب من الجهتين اليمنى واليسرى عن طريق حسن معاذ وتميم الدوسري، وتوغلات كماتشو وأحمد عطيف وعمر الغامدي من الوسط، ظهرت أكثر من ثغرة وارتباك وسط دفاع الجيش على الرغم من تدعيمه بعدد كبير من العناصر.
كما أن الأرجنتيني تيجالي تسبب في خلخلة الدفاع بمحاولاته المستمرة لزيارة مرمى الضيوف.
وكاد الجيش أن يعلن تقدمه إثر هجمة مرتدة سريعة تطلبت دخول الحارس وليد عبدالله وسط مطالبات قطرية بضربة جزاء.
ونجح لاعب المحور عمر الغامدي في ترجمة جهود فريقه بتسديدة قوية من خارج الـ18 ساعده أحد مدافعي الضيوف أندرسون في ولوجها المرمى هدفا أول في المباراة (33).
ووسط سعي الضيوف لتعديل النتيجة، يستثمر أحمد عطيف تراخي آخر المدافعين إثر هجمة مرتدة ويحول كرة سريعة إلى المتألق كماتشو الذي قام بدوره بتمريرها إلى عمر الغامدي الذي لم يتوان في إيداعها المرمى هدفا ثانيا(39).
لم تكن بداية الشباب في الشوط الثاني بالعطاء الذي كان عليه في الأول، حيث بدا متراجعا إلى المناطق الخلفية في إشارة إلى سعيه للمحافظة على تقدمه بهدفين في الشوط الأول، وهو ما منح الجيش فرصة للسيطرة التامة على المباراة بحثا عن إعادتها إلى نقطة البداية.
وكاد المهاجم ويجنر أبرز لاعبي الجيش في هذا الشوط أن يقلص الفارق برأسية علت عارضة وليد عبدالله الذي تألق وكان حاضرا ومتابعا لكل هجمات الضيوف.
ومع مرور الوقت اعتمد مدرب الجيش سيسكو على الكرات العرضية إلا أن ذلك كان في صف الشباب ومدافعيه، الكوري الجنوبي كواك ووليد عبدربه تميزا بإبعاد جميع الكرات العرضية.
وبحثا عن بصمة في المبارة، سدد بديل أحمد عطيف، المهاجم ناصر الشمراني كرة من خارج الـ18 نجح الحارس أحمد سفيان في إبعادها. وفي ربع الساعة الأخير، بدا واضحا استسلام الفريقين للنتيجة التي انتهت شبابية.

تركتور × الجزيرة
وفي المباراة الأولى أمس فاز تركتور سازي تبريز على الجزيرة 3 /1.
وسجل مهدي صالحي (37) وجواد كاظميان (60) ومسعود إبراهيم زاده (81) أهداف الفريق الإيراني الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد محمد إبراهيمي في الدقيقة 83، وسجل علي مبخوت (79) هدف الجزيرة.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.