الثلاثاء, 16 شوّال 1443 هجريا.
الظهر
10:50 ص

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

خادم الحرمين يدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء الاثنين القادم

جمهورية غينيا بيساو تدعم طلب المملكة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2030

سمو أمير الشرقية يرعى حفل تخريج (1400) متدربٍ

“مكافحة المخدرات” تقبض على مواطنَيْن لعرضهما وترويجهما مادة الحشيش

انطلاق بطولة اتحاد غرب آسيا الثانية لكرة القدم الشاطئية

ميزانية الربع الأول: الإيرادات 277 مليار ريال.. المصروفات 220 مليار ريال

وزارة العدل: 79 ألف صفقة عقارية إلكترونية بقيمة 11 مليار ريال

هوس الشهرة

الداخلية : تنفيذ حد الحرابة في جانٍ أقدم على الانضمام إلى جماعة الحوثي الإرهابية

خادم الحرمين يهنئ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبة انتخابه رئيساً لدولة الإمارات

التعاون يفوزُ على الباطن بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

أمانة الشرقية تدعو أصحاب المنشآت التجارية لتحديث أو تعديل بيانات رخصهم التجارية

الجوازات: البصمة شرط لإصدار أو تجديد جوازات السفر للتابعين من (12) عامًا فأكثر

“الثوار” يستغلون ارتباك النظام ويتقدمون بريف دمشق

“الثوار” يستغلون ارتباك النظام ويتقدمون بريف دمشق
المشاهدات : 1116
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=53608
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

4

ابعاد الخفجى-سياسة:استغل مقاتلو الجيش الحر حالة الارتباك الواضحة في صفوف القوات الحكومية وانهيار معنوياتها بعد تأكد توجيه ضربة عسكرية أميركية، وحققوا تقدماً كبيراً في منطقة القلمون شمال العاصمة دمشق، التي تحولت من منطقة هادئة نسبياً إلى ساحة مواجهة عنيفة. وبدأت عناصر الجيش الحر بالتحرك في المنطقة للسيطرة على اللواء 20 الذي ينتشر وبحوزته الكثير من المعدات والذخائر. وأدى الهجوم إلى السيطرة على ورشة الإصلاح وحقل الرماية التابعين للفرقة الثالثة. كما سيطر الثوار على أربع كتائب في اللواء 81 الذي يعتبر أكبر قوة مدرعة تابعة لقوات النظام. وتمتاز هذه المنطقة بكثرة وجود القطع العسكرية الاستراتيجية الموجودة فيها. كما تضم أسلحة متطورة كتلك التي في مستودع دنحا الذي سيطر عليه الثوار مؤخراً واستولوا على الكثير من الصواريخ المضادة للدروع والدبابات. كما تعد المنطقة حلقة وصل بين وادي بردى والحدود اللبنانية السورية من جهة، وبين محافظة حمص ودمشق من جهة أخرى. كما ستسمح للثوار بحرية التحرك نحو الغوطة الشرقية.
وكانت معارك عنيفة قد دارت في مناطق متفرقة من ريف دمشق وحيي جوبر وبرزة بالعاصمة دمشق منذ صباح أول من أمس بين مقاتلي الجيش السوري الحر من ناحية وقوات النظام ومليشيات الشبيحة التابعة له من طرف آخر، وسط قصف عنيف ومكثف أوقع قتلى وجرحى ودمر العديد من المنازل. إلى ذلك تواصلت المعارك في بلدة معلولا التي تقع في نفس المنطقة، حيث لا تزال تشهد عمليات كر وفر بين الجيش النظامي والجيش الحر. وأفاد ناشطون بأن قوات النظام لا تزال تقصف البلدة بالمدفعية، بعد أن سيطرت عليها فصائل المعارضة المسلحة. وبثت بعض مواقع الإنترنت مقطعاً يظهر أحد قادة الجيش الحر وهو يخاطب جنوده بعدم التعرض للمدنيين والكنائس في المدينة، متحدثا عن “رباط الأخوة في الوطن ودور عناصر المعارضة في حماية المنشآت الدينية”. وفي مدينة سراقب قرب إدلب قالت الهيئة العامة للثورة إن عدداً من الأشخاص قتلوا وجرحوا في قصف استهدف المدينة. كما أكدت أن جنود النظام المتمركزين على جبال الفرقة الرابعة قصفوا مدينة داريا، مما أدى إلى اشتعال حرائق ضخمة في منازل المدنيين. وفي دوما أسفر قصف صاروخي عن سقوط جرحى معظمهم أطفال. وفي ببيلا بريف دمشق أيضا أسفر القصف عن أضرار مادية كبيرة.
إلى ذلك نشرت تركيا قوات إضافية لتعزيز حدودها الطويلة مع سورية، تحسباً لتدخل محتمل ضد النظام السوري، وأوضحت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن قافلة من 20 آلية تشكل المدرعات القسم الأكبر منها، انتشرت فجر أمس على الحدود السورية عند بلدة يايلاداغي في إقليم هاتاي. وتحدثت الوكالة عن تعزيز القوات المحتشدة منذ بداية النزاع السوري في 2011 في مناطق حساسة على الحدود المشتركة خصوصا في غازي عنتاب الجنوبية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.