الخميس, 25 شوّال 1443 هجريا.
العصر
02:14 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

خبراء : لا نزال في المرحلة الأولى لوباء كورونا

خبراء : لا نزال في المرحلة الأولى لوباء كورونا
المشاهدات : 252
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=563063
متابعات
صحيفة أبعاد الأخبارية
متابعات

خبراء : لا نزال في المرحلة الأولى لوباء كورونا

بدأت جائحة كورونا منذ عامين، وتغيرت معها شكل الحياة في العديد من المجالات، و خلال تلك الفترة حاولت الجهات المختص بالأبحاث، أن تتوصل إلى حلول للسيطرة على ذلك الفيروس، و كان من هذه الحلول هو الحفاظ على التباعد، وأيضا ظهرت عدد من اللقاحات التي تم نشرها في شكل جرعات.

 

أعراض الإصابة ب ميكرون

 

صدر تصريح  من أحد الخبراء أن التطورات التي ظهرت في الفيروس، تثبت أن الوباء لازال في مراحلة الأولى، وان هناك المزيد من التطورات المتوقّع حدوثها في هذا الفيروس، في الفترة القادمة، ومن تلك التطورات ظهور متحور ميكرون، والذي تزيد حدة الأصابة به، في بعض الأعراض المتعارف عليها، بالنسبة لفيروس كورونا، ومنها الصداع المتواصل والغير محتمل، وايضا الرشح وانسداد الحلق بالألتهاب الشديد، وذلك بالأضافة للاعراض المتعارف عليها من سعال وعدم تزوق الطعام وفقد الاحساس بالروائح المختلفة.

ورغم أن المجتمعات قد بأت التعايش مع ذلك الفيروس، إلا انه لازال يتمتع بغموض في كل لحظة فلم يتم تحديد علاج نهائي له حتى الأن، والمتاح هو بعض المضادات التي قد لا تأتي بنتيجة،  أذا ما كان المريض ذو مناعة ضعيفة، ولم تستطع رائتية مقاومة الفيروس.

مسؤول أمريكي: العالم لا يزال في بداية وباء كورونا

 

صرح أنتوني فاوتشي احد أكبر خبراء الأمراض المعدية، للبيت الأبيض، بأن الفيروس لازال في مراحل التطور الأول في حياته، ونبها على وجوب ألتزام العالم جميعا بكل الأجراءت الأزمة للحد من انتشاره والسيطرة علية، وأضاف أيضا انه من المتوقع أن تصل المعدلات إلى أقص حد، في بعض الدول مثل جنوب افريقي و آسيا و أيضا في البرازيل.

وذلك على الرغم من التوصل إلى لقاح، وتم بالفعل تداوله بين عدد كبير،  حيث تم أخذه على مراحل، بفارق شهر بين كل جرعة والتي تليها، وتأتي نسبة الوقاية من فيروس كورونا لمن أخذ الجرعتين، في فترة زمنية هي ستة اشهر، ولا يمنع أخذ القاح من الألتزام بالأجراءت التي ينص علية للحفاظ على عدم انتشار الفيروس،  من أرتداء الكمامة، و التعقيم المستمر.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.