السبت, 3 ذو الحجة 1443 هجريا.
الظهر
10:57 ص

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

خادم الحرمين يدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء الاثنين القادم

الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يتفقد المركزين الميدانيين بجبل عرفة ومكتبة مكة المكرمة

الأخضر الشباب يواصل تحضيراته في معسكر أبها استعداداً لكأس العرب

الأمينُ العامُّ لمجلسِ التعاونِ يشيدُ بإعلان المملكة عن حزمة من المشاريع التنموية باليمن

ملك البحرين والرئيس المصري يفتتحان مبنى المسافرين بمطار البحرين الدولي الجديد

شرطة مكة المكرمة تقبض على سبعة أشخاص لإعلانهم الحج عن الغير

الفيحاء يمدد عقد المدرب الصربي فوك رازوفيتش حتى 2025

ترقية الشيباني من جوازات الخفجي رتبة «رئيس رقباء»

سعود يُنير منزل بدر المهيد

نائب وزير الرياضة يتوج المنتخب المغربي بكأس البطولة العربية لكرة قدم الصالات 2022

“البيئة” تكثف أعمال مكافحة نواقل الأمراض في العاصمة المقدسة

المملكة تعرب عن بالغ الأسى لضحايا تسرب الغاز الذي وقع بميناء العقبة

الهلال ينجح في إتمام عودة مذهلة ويتوج بلقب الدوري الـ18 في تاريخه

“الوقود” و”الغذاء” يقربان أكراد العراق وسورية

“الوقود” و”الغذاء” يقربان أكراد العراق وسورية
المشاهدات : 3687
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=2336
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

أكراد عراقيون ينقلون مساعدات لأكراد سورية عبر نهر دجلة  (رويترز)

ابعاد الخفجى _سياسة :يربط بين الأكراد على جانبي نهر دجلة الذي يجري بين سورية والعراق صلة القرابة وتاريخ من القمع، والآن خطوط وقود وزوارق تنقل المساعدات الغذائية والطبية عبر المياه التي تفصل بينهما. وشريان الحياة الذي تقدمه كردستان العراق لجيرانها يمد نفوذ مسعود البرزاني رئيس الإقليم إلى أكراد سورية فيما تهدد الحرب الأهلية بتجزئة البلاد. وبالنسبة لأكراد سورية يمثل الصراع فرصة لكسب نوع من الحقوق التي يتمتع بها أقرانهم في العراق الذين يعيشون شبه مستقلين عن بغداد.
وقال المؤرخ جوردي تيجيل جورجاس وهو خبير في شؤون الأكراد السوريين مقره سويسرا “بالإضافة إلى البعد الإنساني يوجد بعد سياسي”. وأضاف “حكومة كردستان والبرزاني كزعيم لدولة كردية فعلية يظهرون أنهم وطنيون ملتزمون”. ولم يتضح ما الذي يأمل البرزاني في كسبه، لكن المساعدات تعزز علاقاته مع الأكراد في سورية الذين قدم لهم بالفعل دعما سياسيا استعدادا لانتقال للسلطة في المستقبل. ونفى المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان سفين دزة يي وجود أي دافع خفي أو سياسي للمساعدات، واصفا إياها بأنها واجب. والمناطق الكردية في الطرف الشمالي الشرقي في سورية نجت من أسوأ أحداث القتال بين المعارضين وقوات الرئيس بشار الأسد لكنها رغم ذلك تعاني من نقص حاد في الوقود والغذاء.
وعلى الجانب العراقي من النهر تتجه شاحنات بيضاء إلى حافة النهر ويحمل رجل بعد الآخر جوالات الدقيق والطماطم المعلبة والسمن إلى قارب يعمل بمحرك وينتظر لينطلق بالحمولة مسرعا إلى سورية. ويرفرف العلم الكردي فوق الرؤوس. ونقل عن البرزاني قوله في صحيفة نصف شهرية لحزب كردي سوري قريب من حزبه “إنهم أشقاؤنا ويربط بيننا مصير مشترك”. وفي سورية، حيث يشكل الأكراد نحو 10% من السكان، يتم التمييز ضدهم بطريقة ممنهجة في ظل حكم الأسد ووالده من قبله الذي جرد أكثر من 100 ألف من جنسيتهم. وتم افتتاح نقطة عبور فيشخابور في منتصف يناير الماضي وتشيد السلطات جسرا عائما فوق النهر ليصبح من السهل التنقل. وقال بربيهاري “إننا نساعد أشقاءنا وشقيقاتنا في كردستان الغربية” مستخدما التسمية التي يشير بها الأكراد إلى منطقة في سورية يطالبون بها كجزء من وطنهم “كردستان الكبرى”. وتبرعت حكومة إقليم كردستان في شمال العراق حتى الآن بنحو مليون لتر من وقود الديزل وألف طن من الدقيق، بالإضافة إلى إمدادات طبية لأقرانهم الأكراد عبر النهر.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.