الأربعاء, 30 ذو القعدة 1443 هجريا.
العشاء
07:16 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

احدث الاخبار

على خطى القحطاني.. 20 مليونا مقسطة تبقي الشهراني هلاليا

على خطى القحطاني.. 20 مليونا مقسطة تبقي الشهراني هلاليا
المشاهدات : 1626
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=10295
ندى محمد
صحيفة أبعاد الأخبارية
ندى محمد

ياسر الشهراني في مباراة للهلال أمام النصر   (الوطن)

ابعاد الخفجى-رياضة:حددت إدارة نادي القادسية مطالبها المالية بين 20 مليون ريال حداً أدنى و 25 مليوناً حداً أعلى للتنازل عن خدمات لاعبها ياسر الشهراني لأي ناد يرغب في خدماته بعد انتهاء إعارته الحالية للهلال مع نهاية الموسم الحالي.
وتشير مصادر  إلى أن الشهراني يسير على خطى زميله ياسر القحطاني، حيث أبلغ عضواً مؤثراً في إدارة القادسية أنه لن ينتقل إلا لنادي الهلال باعتباره الفريق الذي يعشقه منذ الصغر، وهو ما دفع هذا العضو لفتح خط مباشر مع شرفي هلالي والاتفاق معه على انتقال اللاعب نهائياً إلى الهلال مقابل 20 مليون ريال تدفع على ثلاث دفعات، على أن تكون مهمة العضو القدساوي إقناع بقية أعضاء مجلس الإدارة بقبول العرض دون النظر في العروض التي ستقدم للنادي.
وتؤكد المصادر أن أندية الهلال والأهلي والشباب ترغب في ضم اللاعب الذي تبقى من عقده مع القادسية المالك لبطاقته الدولية سنتان أخريان.
على صعيد آخر، تتقدم إدارة القادسية اليوم بشكوى رسمية إلى رعاية الشباب، وكذلك الاتحاد السعودي ضد نادي الشباب متهمة هذا الأخير بمنحها شيكاً دون رصيد بقيمة 1.5 مليون ريال تمثل باقي مستحقات اللاعب فهد الدوسري المنتقل الصيف الماضي من القادسية للشباب.
ومن المتوقع أن تركز الشكوى على التهديد باللجوء إلى الجهات ذات الاختصاص في حال عدم حسم الأمر من قبل رعاية الشباب.
من جانبه، تقدم مدير الكرة في نادي القادسية لؤي السبيعي باستقالته بشكل رسمي قبل يومين، بسبب خلافات بينه وبين مدرب الفريق الكرواتي فرانسس مولدن، الذي يرفض مناقشته من قبل السبيعي، مؤكداً أنه الوحيد الذي بيده القرار في الفريق.
ولم تبت إدارة القادسية في الاستقالة، حيث يسعى المشرف على كرة القدم عبدالعزيز الموسى لثني السبيعي عنها.
وفي شأن متصل، تفاقمت الأزمة بين لاعبي الفريق والمدرب مولدن، على خلفية أسلوبه الغريب في التدريب، حيث لم يحضر التمرين الصباحي أول من أمس سوى 6 لاعبين فقط، جميعهم من الاحتياطيين.
ويشتكي اللاعبون من أن تدريبات المدرب هي تمارين إعداد وليست تمارين نهاية موسم، كما يشتكون من التمارين الصباحية في يوم المباراة وهو ما يجهدهم ويجعلهم يدخلون مبارياتهم بعضلات مجهدة، إضافة إلى إحراجهم بأماكن التمارين، حيث يتمرنون أحيانا في حديقة الفندق أو مواقف السيارات في المدن التي يلعبون فيها.
وكانت آخر شكاوى اللاعبين من المدرب هي الاجتماعات المطولة التي تستغرق أحياناً 3 ساعات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.