الخميس, 13 محرّم 1444 هجريا.
العشاء
07:01 م

صحيفة أبعاد الأخبارية - أخبار الخفجي | تقارير مجتمع مقالات و أحداث

بعد أداء مناسك الحج وتُهيئ كافة الخدمات لهم

وكالة شؤون المسجد النبوي تؤكد جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن

وكالة شؤون المسجد النبوي تؤكد جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن
المشاهدات : 963
التعليقات: 0
https://www.alkhafji.news/?p=573285
محليات
صحيفة أبعاد الأخبارية
محليات

وكالة شؤون المسجد النبوي تؤكد جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن

أكدت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جاهزيتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام زائري المسجد النبوي بعد أن منّ الله عليهم بأداء مناسك الحج.

حيث وفرت لهم جميع سُبل الراحة وسخرت خدماتها على أكمل وجه ليؤدوا عبادتهم براحة ويسر.

وبما يحقق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- في تهيئة المسجد النبوي للزائرين وتقديم أرقى وأجود الخدمات لهم على مدار الساعة.

روابط ذات صلة

مشروع “أضاحي” يطبق تقنية “التجميد السريع”

وجندت الوكالة إمكاناتها وطاقاتها البشرية لخدمة زوار المسجد النبوي وتحقيق خطتها التشغيلية لهذا العام ١٤٤٣هـ والمنبثقة من خطة الرئاسة ورؤيتها في حسن الوفادة للقاصدين ونشر الهداية للعالمين.

وركزت الوكالة في خطتها على جوانب التعقيم والتطهير والسجاد والسقيا والتكييف

بالإضافة لتسهيل تنقل الحشود داخل المسجد النبوي وساحاته والصلاة في الروضة الشريفة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما كما راعت الجوانب العلمية والتوجيهية والإرشادية والتوعوية

واستخدام التقنية والاستفادة من قنوات التواصل الحديث في إيصال الرسالة الإعلامية للزائر قبل وصوله للمسجد النبوي للتسهيل على الزائرين والحرص على سلامتهم وراحتهم.

التنسيق الدائم

وتعمل الوكالة على التنسيق الدائم مع مختلف الجهات الحكومية والقطاعات الأمنية والصحية المشاركة في خدمة زائري المسجد النبوي بما يضمن تقديم أرقى الخدمات ويحقق معايير الدقة والجودة.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.